• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمناسبة حصول سموها على «قلادة السعادة الأسرية»

جواهر القاسمي: الأسرة الإماراتية محور اهتمام الشيخة فاطمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

الشارقة (وام)

أكدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، أن الأسرة الإماراتية كانت ولا تزال محور اهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة منذ انطلاق العمل الاجتماعي والأسري في الدولة.

وقالت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة - في تصريح لها بمناسبة حصول سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على قلادة السعادة الأسرية التي تشرف على تنظيمها منظمة الأسرة العربية - إن سمو الشيخة فاطمة ترأست الاتحاد النسائي العام في الدولة وبدعمها تم تفعيل الجمعيات النسائية الموجودة على نطاق واسع في الدولة. وأضافت: إنه أنشئت مؤسسات للمرأة والأسرة استظلت بظل الاتحاد النسائي فوضعت سموها يدها على جميع التحديات التي تواجه الأسرة، موضحة أن هذه التحديات شملت كل التحديات الاجتماعية والتربوية والاقتصادية والصحية والثقافية وغيرها مما يؤثر في مسار الأسرة نحو استقرارها فبرز هذا الدور حتى كان لافتا على مستوى المجتمع العربي ثم العالمي خاصة، وأنها ضمت إلى اهتمامها قضايا الأسرة العربية من خلال منظمات ومؤسسات تابعة لجامعة الدول العربية فكانت داعمة للأسرة العربية من خلال العديد من المبادرات والبرامج التنموية وشهدت بذلك المؤسسات المعنية بقضايا الأسرة في الوطن العربي والعالم.

وقالت سموها: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لم تدخر جهدا في أن ترعى الأسر المنكوبة بفعل الكوارث والحروب وغيرها من التحديات الصعبة التي تواجهها من دون أن يكون للأسرة يد فيها.. ولسموها وقفات تفتخر بها المرأة الإماراتية وتعتز بها وبانتمائها إلى هويتها وثقافتها الإنسانية النابعة من التعاليم السمحة لديننا الإسلامي السمح.

وقالت سموها: «أبارك لأختي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هذا التكريم الذي تستحقه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض