• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تم استبعاده من «ونوس» لخلاف على الأجر

محمد كامل يغيب عن رمضان للمرة الأولى منذ 25 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

يغيب الفنان محمد كامل عن الدراما التليفزيونية خلال شهر رمضان الحالي للمرة الأولى في مشواره، بعدما ظل حاضراً طوال 25 عاماً، حيث شارك بأدوار محورية ومهمة في عشرات المسلسلات الرمضانية بداية من عام 1991 من خلال مسلسل «ضمير أبلة حكمت» أمام فاتن حمامة وأحمد مظهر وجميل راتب وتأليف أسامة أنور عكاشة وإخراج إنعام محمد علي، واللافت أن كامل كان مقرراً له التواجد خلال شهر رمضان من خلال مسلسل «ونوس» حيث تعاقد على تجسيد شخصية «ياقوت» التي جسدها الفنان نبيل الحلفاوي، وتفرغ تماماً لها وأطلق لحيته لأكثر من شهر، ثم فوجئ بأن الشركة المنتجة ترغب في تخفيض أجره إلى النصف، وهو ما دفعه إلى الاعتذار عن العمل أمام يحيى الفخراني الذي كان تعاون معه في عدد من المسلسلات المهمة التي عرضت خلال شهر رمضان، ومنها الجزآن الأول والثاني من «زيزينيا» و«لا» و«الليل وآخره»، وفيلم «مبروك وبلبل»، و«عباس الأبيض في اليوم الأسود» الذي لفت الأنظار إليه بقوة من خلال أدائه المميز لشخصية «مرسي الحرامي» الذي أثبت من خلاله أنه صاحب موهبة كبيرة، وكان صدى الشخصية لدى الناس أقوى من أي شخصية أخرى، وهو ما حمله مسؤولية تجاه اختياراته التالية.

وقال كامل إنه تعاقد على بطولة مسلسلين تأجل تصويرهما لأسباب إنتاجية وتسويقية، من بينهما «حسن الفللي» من تأليف مجدي صابر، ويجسد فيه شخصية «خليل» وهو تاجر مخدرات يعمل على توزيعها لبعض الشباب الذين يقومون بترويجها من خلال التكاتك، حتى يصبح صاحب معرض للسيارات.

وأشار إلى أنه يعتز كثيراً بمسلسلاته التي عرضت خلال شهر رمضان وتنوعت بين التاريخية والاجتماعية والرومانسية والكوميدية، ولفت إلى أنه كان أول ممثل يجسد شخصية الرئيس محمد أنور السادات في مسلسل «دموع صاحبة الجلالة» أمام فاروق الفيشاوي ودلال عبدالعزيز وعبلة كامل وإخراج يحيى العلمي عام 1993، كما جسد شخصية الموسيقار زكريا احمد في «أم كلثوم» أمام صابرين وحسن حسني وكمال أبورية وأحمد راتب، وإخراج إنعام محمد علي وتأليف محفوظ عبدالرحمن الذي شارك معه في مسلسل «بوابة الحلواني» بأجزائه الثلاثة.

وأكد أنه كان محظوظاً بالعمل مع كبار المؤلفين من أمثال أسامة أنور عكاشة ومحسن زايد ومحفوظ عبدالرحمن ومحمد جلال عبدالقوي وكرم النجار ومحمد صفاء عامر، والمخرجين يحيى العلمي وإبراهيم الشقنقيري وإنعام محمد علي وإبراهيم الصحن واسماعيل عبدالحافظ وجمال عبدالحميد، وهو ما أثمر العديد من المسلسلات المتميزة، ومنها «رأفت الهجان» و«أرابيسك» و«حلم الجنوبي» و«الحاوي» و«هالة والدراويش» و«خيال الظل» و«جسر الخطر» و«قاسم أمين» و«عفريت القرش» و«عفاريت السيالة» وغيرها، وأثنى على عدد من المؤلفين والمخرجين الجدد الذين جمعوا بين الموهبة والدراسة، وهو ما جعل أعمالهم تترك بصمة قوية رغم أنها تمثل تجارب أولى لهم، وقال إنه استمتع بالعمل خلال الأعوام الأخيرة مع عدد منهم، كما حدث في «شارع عبدالعزيز» بجزأيه الأول والثاني والذي جسد فيه شخصية «عم قنديل» أمام عمرو سعد، كما يعتز بأدواره السينمائية التي قدمها في عدد من الأفلام، ومنها «المغتصبون» و«احلام هند وكاميليا» و«امرأة آيلة للسقوط»، إلى جانب أدواره المسرحية، ومنها «ولد وبنت» و«ضحايا الواجب» و«حريم الملح والسكر» و«سحلب» و«الصعايدة وصلوا» و«أحنا اللي خطفناها». ويهوى كامل تجسيد الشخصيات التي تحمل تفاصيل كثيرة، أو التي تحتوي على صعوبة، خصوصاً وأنه بدأ مشواره في المسرح بمسرحيات عالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا