• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تنفي مزاعم بدعم المتمردين

جنوب السودان على شفير مجاعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

حذرت الأمم المتحدة أمس من أن جنوب السودان الذي يشهد حربا منذ ثلاثة أشهر، يواجه خطر الوقوع في أسوأ مجاعة تشهدها أفريقيا منذ الثمانينيات، إذا لم يرتفع حجم المساعدات ولم يتم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال المسؤول عن العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة في البلد توبي لانزر أثناء زيارة إلى جنيف «إذا لم نغتنم موسم الزرع، فإن الأمن الغذائي سينهار».

وقال في مؤتمر صحفي إن «ما سيضرب البلد ويؤثر على نحو سبعة ملايين شخص سيكون أسوأ مما شهدته القارة منذ منتصف الثمانينيات»، وفي جنوب السودان، اعتاد المزارعون على زرع البذور في أبريل ومايو، لكن الحرب الأهلية منعتهم حتى الآن من القيام بهذا العمل الحاسم لضمان المحاصيل في نهاية نوفمبر وديسمبر.

من جانبه، نفى رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى جنوب السودان امس مزاعم حول قيام البعثة بتسليح ودعم المتمردين في الصراع مع قوات الحكومة وتأليبهم ضدها.

وأكدت لجنة تحقيق أممية رفيعة المستوى أن قافلة سلاح صادرتها الحكومة في ولاية البحيرات بوسط البلاد في مطلع مارس الماضي لم تكن متجهة إلى المتمردين، ولكن لأفراد حفظ السلام من غانا، حسبما قالت هيلدي جونسون في مؤتمر صحفي في جوبا.

وقالت بعثة الأمم المتحدة إن انتهاك هذه السياسة وقع بطريق الخطأ، ولا توجد نية لمساعدة المتمردين.

ويدعو أكثر من ألف شخص تظاهروا في جوبا جونسون إلى الاستقالة. ونفت جونسون أيضا مزاعم الحكومة بأن الأمم المتحدة وفرت المأوى للجنود المتمردين في بعض قواعدها، حيث حاول عشرات الآلاف الذين يفرون من القتال العثور على مأوى.

وقالت جونسون إن الأمم المتحدة «ملتزمة بحماية أي مدني يسعى للجوء في مقراتها بمن في ذلك عناصر من جانبي الصراع».

(عواصم-وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا