• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ابن اياس.. شاهد على عصر المماليك

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

محمد أحمد (القاهرة)

ابن إياس المصري، أشهر المؤرخين المصريين، شهد انهيار الدولة المملوكية وتحّول مصر إلى ولاية عثمانية عام 922 - 1517م.

هو محمد بن شهاب الدين بن أحمد بن إياس الحنفي، كنيته أبو البركات، ينتمي إلى أسرة مملوكية - جده الأكبر الأمير عز الدين ازدمر العمري، تقلد جده مناصب كثيرة وكان أميراً على حلب، ونائبا للسلطان المملوكي، وتولى طرابلس وصفد.

أنجب الأمير أزدمر ابنه الفخري إياس، وجعله السلطان الظاهر برقوق ضمن مماليكه، وتولي الداودارية للسلطان الناصر بن برقوق.

وأنجب الفخري إياس ابنه شهاب الدين احمد، وكان من مشاهير «أولاد الناس»، والمقصود به الأبناء الأحرار للأمراء المماليك الذين ينتظمون في سلك الجندية مقابل أن تعطيهم الدولة إقطاعات أي أراض زراعية.

ولد ابن إياس سنة 855 هـ - 1448م، وتوفي 930 هـ، 1523م عن 75 عاماً، ولم يتزوج، وتفرغ للتاريخ والقراءة والدراسة والكتابة، وأعانه على التفرغ للتأريخ إنه ورث إقطاعاً زراعياً يدر عليه دخلاً كبيراً، وصادر الغوري في سنة 1914 كل الإقطاعيات الممنوحة لأولاد الناس، ومنهم ابن إياس، وأعطاها لمماليكه، وتمكن ابن إياس في العام الثاني من مقابلة السلطان الغوري وشكا إليه حاله، فأمر السلطان بإعادة إقطاعه إليه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا