• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نماذج مبهرة في كل أنحاء المعمورة

البلور والزجاج.. صناعة عالية الدقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يوليو 2016

مجدي عثمان (القاهرة)

عرف علماء المسلمين البلور أو الكريستال وصنعوه بإتقان، وما زال يستعمل، على نفس طريقتهم، في صناعة الأقداح والأواني والثريات، والخواتم وأدوات الزينة وصنعوا منه المنظرة «نظارة العيون» كما استخدموا الأدوات الزجاجية في مختبراتهم، وابتكرو جهاز الأنبيق وآلات التقطير.

وقد أسمى المسلمون الزجاج «زجاج - قزاز - قوارير» والصافي منه البللور، واحتفظوا بأسرار صناعته، ورغم وجود نحو 800 نوع من التراكيب الزجاجية حالياً، إلا أن 90 في المئة منها عرفه المسلمون قبل عدة قرون.

وقد وصل إنتاج الزجاج الإسلامي إلى درجة عالية من الدقة والتقنية خلال القرن التاسع الهجري، ثم ظهر الزجاج المطلي بالذهب والمينا خلال القرنين الـ13و14هـ، مع بداية صنع أوعية العطور الصغيرة الحجم، ومصابيح المساجد.

وعُرفت الصناعة الفنية للزجاج في العالم العربي الإسلامي قبل 12 قرناً، ورثها المسلمون عن الدولة البيزنطية الرومانية وعن الساسانيين الفرس، وكانت تأخذ ثلاث تقنيات هي النفخ من دون القوالب مع إعادة التسخين لاستكمال التشكيل، والنفخ مع استخدام القالب ثم إعادة التسخين، وتلك يرجع صنعها إلى القرن الأول ق.م، وظل هذا النوع يُنتج في القرون الأولى للدولة الإسلامية، وكانت الجرار اللولبية الشكل تنتج في سوريا منذ العصر الروماني، بينما بدأت الأنواع التي تعتمد على تسخين الزجاج في مصر منذ القرن السابع، وكان الزجاج المضغوط ينتج في بلاد الأفغان، كما استمر إنتاج الزجاج في إيران خلال العصر الإسلامي.

انتقلت صناعة الزجاج إلى أوروبا عندما أنشأ فنيون مصريون مصنعين للزجاج في اليونان، ولكن المصنعين حُطما في العام 544هـ/‏ 1147 م، عندما اجتاح النورمانديون مدينتهم ففر الفنيون إلى الغرب، وهو ما ساعد على النهضة الغربية في مجال صناعة الزجاج في العصور الوسطى، كما انتقل فن الزجاج غرباً حتى الأندلس، وقد عُثر في قصر الزهراء في قرطبة على نماذج لا تختلف عن الزجاج الشرقي، وتمركزت هذه الصناعة في جزيرة «مورانو» من أعمال البندقية، وكانت مستمدة من تقاليد الصناعة الشامية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا