• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

نور الصباح يساعد على اكتساب الرشاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

وجدت دراسة جديدة أن قضاء الوقت في ضوء الصباح قد يساعد على النحافة. وذكر موقع «هيلث داي نيوز» الأميركي، أن الباحثين في جامعة «نورث وسترن فينبرج» للطب في شيكاجو بالولايات المتحدة، وجدوا أن الأشخاص الذين يتعرضون للضوء صباحاً أكثر من باقي النهار يميلون أكثر للنحافة مقارنة بأقرانهم. وكشفت الدراسة التي نشرت نتائجها أمس الأول أن الاستيقاظ باكرا والتعرض لأشعة الشمس عند الصباح عامل مساعد في إنقاص الوزن لدى من يعانون البدانة.

وتظهر هذه الدراسة، التي أجريت على 54 متطوعاً من الذكور والإناث، أن الأشخاص الأكثر نحافة من أعضاء العينة لم يكونوا يمارسون الرياضة أكثر، كما أنهم لم يتبعوا بالضرورة نظاما غذائيا أفضل من الباقين. لكن الفارق الوحيد أنهم كانوا يتعرضون لأشعة الشمس الصباحية أكثر من سواهم. ونشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة «بلاس وان» الأميركية.

وقالت كاثرين ريد أستاذة علم الأعصاب بكلية الطلب في «نوروسترن يونيفرسيتي فيندبورج» والمشاركة في إعداد الدراسة إنه «كلما كان التعرض للضوء في وقت أبكر من النهار، كلما تراجع مؤشر كتلة الجسم».

وبلغ معدل أعمار المشاركين في الدراسة 30 عاما، وكانوا يحملون أجهزة على المعصم تقيس التعرض لأشعة الشمس ودورات النوم لديهم. كما سجل المشاركون كل المأكولات التي تناولونها طوال 7 أيام للدراسة.

وكان للتعرض لأشعة الشمس الصباحية أثر على أوزان المشاركين في الدراسة بمعزل عن نشاطهم الجسدي والسعرات الحرارية التي يتناولونها ومدة النوم أو العمر. وبحسب نتائج الدراسة فإن أشعة الشمس الصباحية تؤثر بنسبة 20% على مؤشر كتلة الجسم.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، فيليس زي إن «الضوء يعتبر العامل الأهم لتصحيح الساعة الداخلية التي تضبط انتظام ساعتكم البيولوجية التي بدورها تضبط التوازن في الطاقة لديكم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا