• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الصمت الصاخب» كتاب جديد لإيمان عمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

الكاتب يحتفل في باكورة أعماله الأدبية كأنها أول فرحة في حياته، هكذا كانت فرحة وسعادة القاصة إيمان عمر بالحمر، وهي توقع أول كتاب لها، بعنوان «الصمت الصاخب»، وذلك بحضور عائلتها وزملائها وصديقاتها مؤخراً في أبوظبي.

وكان الحفل الذي أقيم في صالة فندق «الشيرتون» على كورنيش أبوظبي قد بدأ بكلمة لصديقة الكاتبة ليلى الهبرة التي حيت الحضور، مشيرة إلى أن النص الأدبي يحتاج إلى جهد وتحد كبيرين، وانسجام كامل مع النص، ولكن المؤلفة هي في بداية الطريق الطويل، كما يقال، «مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة».

ثم تحدثت الكاتبة إيمان مع تقديم شكرها للجميع الذين وقفوا معها عملياً ومعنوياً لإتمام هذا الكاتب مع شكرها لمن كلف نفسه بالحضور، أو زملائها في العمل، وإلى أهلها ،وخصت منهم والدتها ووالدها الذين لم يتأخروا يوماً في تقديم الدعم المعنوي لها، والكاتبة خصت والدها بإهداء الكتاب الذي تقول فيه، «إلى الذي رعاني بنعمائه ورضوانه.. إلى من غمرني بدفء حنانه وحبه.. إلى قدوتي ونبراسي.. ومنارة دربي، إلى والدي العزيز أهدي هذا العمل المتواضع». القسم الأكبر من هذا الكتاب عبارة عن حوار بين البحر والصخور والبئر والرمال، وكل منها يحاول أن يحكي قصته مع البشر الذين لا يحملون لهم أي مودة لسبب ما يرون منهم من عداء ومعاملة سيئة. فالبئر صارت قديمة، ومياهها لم تعد صالحة للشرب، والبحر يردمونه شيئاً فشيئاً حتى يقضوا عليه، مع أنه كان سبب الحياة، وكان الناس يعتمدون على ما فيه من خيرات، بينما الصخور تشكو من ظلم الناس الذين يفتتونها، أما الرمال، فتشعر أن الناس سيحافظون عليها لأنها تواري موتاهم، ولكن في النهاية تفاجأ بمجموعة من الناس يتأملون هذه الرمال، ثم يقضون عليها بحفر بئر للنفط، لكنها لا تلبث أن تنفجر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا