• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جولة ودية قبل استئناف تصفيات كأس الأمم الأوروبية الليلة

«المانشافت» يتطلع إلى الانتصار الرابع أمام بطل آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

برلين (د ب أ)

يرفع المنتخب الألماني لكرة القدم، حامل لقب كأس العالم 2014 في البرازيل، الستار عن مبارياته الدولية في العام الحالي، من خلال مواجهة مثيرة مع نظيره الأسترالي بطل القارة الأسيوية اليوم ضمن جولة المباريات الودية التي تخوضها العديد من المنتخبات في خلال يومين، استعدادا لاستئناف فعاليات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) بعد غد. كما تجتذب المباراة الودية بين المنتخبين الفرنسي والبرازيلي اهتماما بالغا من بين جميع المباريات التي تشهدها هذه الجولة للمواجهات الودية، علما أن المنتخب الفرنسي يخوض فعاليات يورو 2016 دون خوض التصفيات، نظرا لإقامة البطولة على أرضه.

ويستضيف المنتخب الألماني (المانشافت) نظيره الأسترالي في مدينة كايزر سلاوترن اليوم، لتكون أفضل استعداد للفريق قبل مواجهة نظيره الجورجي في تبليسي بعد أربعة أيام فقط مع استئناف أبطال العالم لمسيرتهم في تصفيات يورو 2016. وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني: «إنها مباراة جيدة في بداية العام». وأعاد لوف كلا من باستيان شفاينشتيجر قائد الفريق وهولجر بادشتوبر زميل شفاينشتيجر في صفوف بايرن ميونيخ وإلكاي جيوندجان نجم بوروسيا دورتموند الألماني إلى صفوف الفريق بعد فترة غياب طويلة بسبب الإصابات. وجدد لوف مؤخرا عقده مع الاتحاد الألماني للعبة ليظل مديرا فنيا للفريق حتى كأس العالم 2018 بروسيا، ويأمل لوف في الاستقرار على التشكيلة الأفضل للفريق قبل مواجهة جورجيا التي يسعى من خلالها لتقديم وجه مغاير لما كانت عليه عروض ونتائج الفريق في المباريات الأولى بالتصفيات الأوروبية.

وتغلب المنتخب الألماني على نظيره الأسترالي في ثلاث من أربع مباريات سابقة بينهما، ولكن الهزيمة الوحيدة كانت في آخر مواجهة بينهما، عندما التقيا في مدينة مونشنجلادباخ الألمانية قبل أربع سنوات وفاز المنتخب الأسترالي 2-1، ولكن الأكثر أهمية للمنتخب الألماني سيكون الفوز على منتخب جورجيا في عقر داره يوم الأحد المقبل لحصد النقاط الثلاث الغالية في المجموعة

الرابعة بالتصفيات التي يتصدرها المنتخب البولندي بفارق ثلاث نقاط أمام كل من ألمانيا وأيرلندا واسكتلندا بعد أربع مراحل فقط من التصفيات. وقال لوف: «الهدف هو الفوز في المباراتين المقبلتين بالتصفيات على جورجيا يوم الأحد، ثم على جبل طارق في صيف هذا العام، وبعدها ستشتعل الإثارة في التصفيات خلال الخريف، حيث نحل ضيوفا على أيرلندا واسكتلندا، ثم نستضيف المنتخب البولندي.. بالطبع، أثق تماما في تأهلنا».

ويخوض المنتخب الأسترالي المباراة اليوم من دون مهاجمه المخضرم تيم كاهيل للإصابة في وتر أخيل، كما سيفتقد المدرب آنجي بوستيكوجلو لجهود قلب الدفاع ماتيو سبيرانوفيتش نجم نورنبرج الألماني سابقا وذلك بسبب الإصابة، ولكن بوستيكوجلو يبدو مستعداً للمغامرة والاعتماد على توم يوريتش مهاجم ويسترن سيدني حامل لقب دوري أبطال آسيا رغم معاناة اللاعب من الإصابة أيضا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا