• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جائزة البحرين الكبرى لـ «الفورمولا-1» تنطلق بعد غد

هاميلتون يخوض تحدي «صخير» تحت الأضواء الكاشفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

يسعى سائق مرسيدس أي أم جي البريطاني لويس هاميلتون إلى التأكيد بأنه سيكون المرشح الأوفر حظاً للفوز باللقب العالمي للمرة الثانية في مسيرته بعد عام 2008، وذلك عندما يخوض بعد غد جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا-1. ويرتدي سباق 2014 طابعاً خاصاً لأنه سيشكل الذكرى العاشرة لاحتضان البحرين لإحدى مراحل بطولة الفئة الأولى، واحتفالا بالمناسبة قرر المنظمون بالاتفاق مع إدارة الفورمولا-1 والاتحاد الدولي للسيارات «فيا» إقامة السباق في الليل تحت الأضواء الكاشفة، ما سيغير الكثير من المعطيات التي تملكها الفرق على الحلبة لأن درجة الحرارة في الليل تهبط في المملكة الخليجية حتى 15 درجة مئوية، وهذا الأمر سيؤثر كثيراً على استراتيجية الفرق فيما يخص التوقفات.

وتبدو جميع الظروف ملائمة لكي يتمكن هاميلتون من فك النحس الذي لازمه في مشاركاته السابقة في البحرين وتحقيق فوزه الأول في حلبة «صخير»، خصوصا في ظل الأداء الذي قدمته مرسيدس في السباقين الأولين للموسم الجديد حيث كان هاميلتون في طريقه للفوز في أستراليا قبل أن ينسحب بسبب مشكلة ميكانيكية، لكنه عوض ذلك في ماليزيا بإحرازه المركز الأول أمام زميله الألماني نيكو روزبرج الذي خرج فائزا من السباق الافتتاحي.

«كان من الرائع أن اطلق موسمي بفوز في ماليزيا»، هذا ما قاله هاميلتون، مضيفاً: «من الرائع للفريق أيضا أن نحرز المركزين الأولين واتطلع بفارغ الصبر لمعرفة ما سنحققه في البحرين، لقد صعدت (في البحرين) إلى منصة التتويج في عدة مناسبات لكن، لسبب أو لآخر، لم اتمكن من تحقيق الفوز. وتابع «حتى الاسبوع الماضي كانت قصتي مشابهة في ماليزيا (فاز بالسباق للمرة الأولى)، وبالتالي آمل أن يكون 2014 عام فك النحس!، كان سباق ماليزيا حافلاً للفريق، كما ستكون في انتظارنا جولة من التجارب بعد سباق عطلة نهاية الاسبوع الحالي، وبالتالي سيكون من الرائع أن نمنح الفريق نتيجة جيدة أخرى قبل العودة إلى موطننا بعد رحلة طويلة».

واعتبر هاميلتون أنه سيكون من الصعب على فريقه المحافظة على وضعه الحالي «خصوصا على حلبة خاضت عليها جميع الفرق الاخرى الكثير من اللفات خلال التجارب الشتوية لكني سأواصل قتالي من اجل تحقيق المزيد من النتائج المماثلة». أما بالنسبة لروزبرج الذي يتصدر الترتيب العام بفارق 18 نقطة عن زميله البريطاني، فهو قال: «السباقان الأوليان كانا بداية رائعة لموسمي واتطلع للعودة مجدداً إلى السيارة ومواصلة هذه الوتيرة في البحرين، إنها حلبة رائعة واستمتع حقا في القيادة عليها، لم أكن محظوظا يوما في التسابق هنا، لكنها الحلبة التي تحضرت لها أكثر من غيرها هذا الموسم. جئت إلى البحرين مع بيريلي من أجل اختبار الإطارات في ديسمبر ثم في التجارب الشتوية قبل أسابيع معدودة». وتابع: «الحالة ذاتها تنطبق بالطبع على معظم الفرق والسائقين الاخرين، وبالتالي هناك احتمال ان نرى صراعات حامية طيلة عطلة نهاية الاسبوع». وهناك احتمال أن يكون الصراع في البحرين بين روزبرج وزميله هاميلتون في سيناريو قد يعطي لمحة عما سيكون عليه الوضع هذا الموسم بين الصديقين المقربين ما قد يؤثر على علاقتهما. (نيقوسيا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا