• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد 7 سنوات من المداولات

«جنايات دبي» تفصل في قضية الفساد الرئيسية في «ديار العقارية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

محمود خليل (دبي)

قضت محكمة الجنايات بدبي بالسجن 10 سنوات على رجل الأعمال الأميركي زاك شاهين، عن اتهامات أسندتها له النيابة العامة قبل نحو 7 سنوات بصفته الرئيس التنفيذي للشركة المجني عليها «ديار العقارية»، إلى جانب عدد آخر من المتهمين من بينهم وزير سابق ومدير عمليات، فيما عرف بقضية الفساد الأم لشركة ديار العقارية.

وأمرت المحكمة بتغريم وإلزام رجل الأعمال الأميركي بالتضامن مع عدد من المتهمين في القضية ما مجموعه 91 مليوناً و123 ألفاً و170 درهماً، وإبعادهم عن أراضي الدولة عقب تأديتهم ما هو مقرر بحقهم من عقوبات، لإدانتها لهم باستغلال وظيفتهم والاستيلاء على مال الدولة، ولاستعمالهم محرراً غير رسمي مزوراً ولإفشائه أسرار الشركة.

وجاء قرار الهيئة القضائية عقب 7 سنوات من المداولات في هذه القضية التي عرفت آنذاك بأبرز قضايا الفساد المالي، وحظيت باهتمام واسع من قبل الرأي العام من المداولات والجلسات التي شهدتها أروقة محاكم دبي التي استمعت خلال تلك المدة إلى كل شهود الإثبات، فضلاً عن خبراء محاسبة بديوان المحاسبة الرقابية التابع لديوان الحاكم، وتخللها العديد من التطورات كان أبرزها، فرار رجل الأعمال الأميركي بعد إخلاء سبيله بسبب ظرفه الصحي واستعادته من اليمن عقب وقت قصير على فراره، وكذلك وفاة الوزير السابق المتهم في هذه القضية.

ويعد هذا الحكم الثالث من نوعه الذي تصدره محاكم دبي بحق شاهين بعد معاقبتها له بالسجن في وقت سابق لمدة 15 سنة، لاستغلاله السلطة والاحتيال في قضية فساد أخرى وتبرئته من ثالثة.

وقررت المحكمة في حيثيات حكمها انقضاء الدعوى بخصوص وزير سابق، بسبب وفاته، كانت النيابة العامة تتهمه باستغلال وظيفته كرئيس مجلس إدارة الشركة المجني عليها والاستيلاء على مال للدولة، والإضرار عمداً بمصلحتها في صفقة ليحصل على ربح لنفسه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض