• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

وفاة 242 وإصابة 23400 بالوباء وتحذيرات من الوصول إلى 300 ألف مصاب خلال 6 أشهر

الإمارات تدعم جهود مكافحة «الكوليرا» في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

بسام عبدالسلام، وكالات (عدن، صنعاء)

تبنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تسيير قوافل علاجية عاجلة لمساندة الجهود الرامية لمكافحة وباء الكوليرا الذي بدأ بالتفشي في عدد من المحافظات اليمنية، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية وفاة 242 شخصاً وإصابة أكثر من 23400 آخرين بالوباء في غضون ثلاثة أسابيع فقط، ومحذرة في ذات الوقت من أن تصل أعداد الإصابات إلى 300 ألف إصابة خلال الأشهر الستة القادمة.

وتتضمن القوافل العلاجية التي ستقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أدوية ومحاليل وسوائل وريدية، وسيتم تدشين هذه القوافل خلال الأيام القليلة القادمة من مدينة عدن باتجاه المحافظات الأخرى التي تشهد تزايدا في أعداد الحالات المشتبه بإصابتها بوباء الكوليرا.

وتعد الهلال الأحمر الإماراتية إحدى المنظمات الإغاثية الرئيسية التي تقدم دعما طبياً وعلاجياً منذ بداية الحرب، وأسهمت هذه المساعدات على انتشال القطاع الصحي ومواجهة الأوبئة على رأسها حمى الضنك والكوليرا.

وبحسب مسؤولين في وزارة الصحة اليمنية لـ «الاتحاد» أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تقوم بتجهيز شحنات علاجية عاجلة خلال الأيام القليلة القادمة استعدادا لتسييرها إلى المراكز الصحية والمستشفيات في عدة محافظات منكوبة من بينها محافظة أبين، وذلك في إطار جهودها الإنسانية الرامية لانتشال الوضع الصحي الكارثي جراء انتشار وباء الكوليرا.

وأكد وكيل وزارة الصحة اليمني الدكتور علي الوليدي، أن هيئة الهلال الإماراتي تقدم استجابة سريعة لدعم القطاع الصحية إيصال المساعدات العلاجات اللازمة لمواجهة وباء الكوليرا في عدة محافظات يمنية، مضيفا أن المختبر المركزي في عدن تسلم خلال الفترات السابقة أدوية ومحاليل خاصة بالكشف عن وباء الكوليرا. وأشار إلى أن الهيئة أيضا تعد أحد الداعمين لمنظمة الصحة العالمية واليونيسيف إلى جانب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وهيئة الإغاثة الكويتية والذين يسهمون في تعزيز دور وأداء القطاع الصحي والطبي الذي تعرض إلى إهمال وأضرار جسيمة جراء الحرب التي تشنها الميليشيات الانقلابية في البلد منذ أكثر من عامين. ... المزيد