• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يتضمن فعاليات وأنشطة ترفيهية واجتماعية

اللجنة المنظمة لبطولة هزاع بن زايد للناشئين تطلق مهرجان المشجعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

العين (الاتحاد)

أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة هزاع بن زايد تحت 17 سنة لكرة القدم المقررة تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة نادي العين، إطلاق ـ«مهرجان مشجعي كرة القدم»، الذي يوفر مجموعة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والاجتماعية للعائلات والأفراد وعشاق كرة القدم، وذلك بالتزامن مع مباريات وفعاليات البطولة.

وتقام فعاليات المهرجان الجمعة والسبت المقبلين، ابتداءً من الثانية ظهراً وحتى الساعة 6 مساءً، وهو يأتي بهدف رفع درجة الوعي حيال الأهمية التي تمثلها بطولة هزاع بن زايد تحت 17 سنة لكرة القدم، كإحدى أهم المنصات الدولية لاكتشاف المواهب الشابة، ومن أهم البطولات، التي تسهم في تطوير قطاع الرياضة بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص في الإمارات.

وتجرى فعاليات «مهرجان مشجعي كرة القدم» في محيط استاد هزاع بن زايد، لتضم سلسلة من الفعاليات والألعاب التفاعلية والفقرات الترفيهية الموجهة لأفراد العائلة كافة، والتي تهدف جميعها إلى التركيز على أهمية الرياضة في حياة الإنسان ودورها البناء في تنمية الفرد وتطور المجتمع، ومن ضمن الأنشطة التي ستتوفر لزوار المهرجان، لعبة التصويب على المرمى، والروديو الميكانيكي، وكرة السلة، وركوب الأمواج، والتقاط الصور التفاعلية، إضافة لتوفر منافذ لبيع المواد الغذائية والمشروبات.

وفي المناسبة، صرح وليد الحوسني، عضو في اللجنة المنظمة لبطولة هزاع بن زايد الدولية تحت 17 سنة لكرة القدم: «يعد مهرجان مشجعي كرة القدم قيمة مضافة تعزز من مكانة البطولة، كمركز جذب سياحي من خلال حدث رياضي واجتماعي سنوي من شأنه استقطاب الإماراتيين، والمقيمين، والسياح من جميع الفئات العمرية من داخل الدولة وخارجها إلى مدينة العين».

وتعتبر بطولة هزاع بن زايد تحت 17 سنة لكرة القدم، والمقامة على استاد خليفة بن زايد واستاد هزاع بن زايد من 26 إلى 31 مارس الجاري، نقلة نوعية للبطولات الدولية الودية لهذه الفئة العمرية، حيث تأتي البطولة، لصقل المواهب الكروية الشابة تحت 17 سنة، وهي الفترة التي يتشكل فيها وعي اللاعبين التكتيكي، وتزداد درجة استيعابهم للخطط التدريبية والمهارات الكروية الأساسية، التي تصنع نجوم المستقبل، كخطوة إضافية في مسيرة النجاح والإنجازات التي تحظى بها الإمارات في مجال تنظيم كبرى البطولات وأهم الأحداث العالمية، وتعزيز مسارات ترسيخ العلاقات مع المجتمع الدولي لكرة القدم، وبحث فرص الاحتكاك وتبادل الخبرات مع أفضل الفرق العالمية، الأمر الذي يعزز من مكانة الدولة بشكل عام ومدينة العين بشكل خاص على خريطة الوجهات الرياضية العالمية.

وتتنافس في البطولة، 8 أندية هي: العين، الأهلي المصري، الأفريقي التونسي، إسبانيول الإسباني، دينامو زغرب الكرواتي، ويستهام الإنجليزي، كاشيوا ريسول الياباني، الإنتر الإيطالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا