• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

احتجاز ناقلة روسية قبالة طرابلس بتهمة تهريب نفط

مقاتلات ليبية تدك المقر الرئيس لـ«داعش» في سرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

طرابلس (وكالات)

استهدف سلاح الجو التابع للمجلس الرئاسي الليبي أمس، المقر الرئيس «لداعش» وسط مدينة سرت، مخلفاً خسائر كبيرة في صفوف التنظيم الإرهابي. وقال مصدر في غرفة عمليات «البنيان المرصوص» أمس، إن سلاح الجو التابع للمجلس الرئاسي شن غارة على مقر «داعش» بمدينة سرت، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المتشددين.

والمبنى كان مقراً لجهاز الأمن الداخلي منذ عام، وبجواره محكمة سرت الابتدائية التى سيطر عليها «داعش» أيضاً. وفي سياق متصل، أكد المصدر بسقوط 3 قتلى، وإصابة 37 آخرين من قوات البنيان المرصوص بمحاور القتال المختلفة وسط المدينة أمس الأول.

من جهته، أكد الناطق باسم عمليات «البنيان المرصوص» العميد محمد الغصري، ارتفاع قتلى العمليات العسكرية ضد التنظيم الإرهابي إلى 246 قتيلاً في الأنحاء الليبية، مبيناً أن العدد الأكبر من الضحايا سقط في مصراتة بواقع 193 قتيلاً.

وكان المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» أعلن مساء أمس الأول عن وقوع اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة له ومقاتلي «داعش» في المحور الشرقي ومحور السبعمائة بسرت، مشيراً إلى أن قواته تمكنت في مرحلة أولى من السيطرة على تحصينات للتنظيم.

وفي تطور آخر، أكدت وزارة الخارجية الروسية وجود 5 مواطنين روس على متن ناقلة احتجزها خفر السواحل الليبي الثلاثاء الماضي قبالة سواحل البلاد بتهمة تهريب نفط ليبي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا