• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

البرازيل تحقق في قضية فساد بالمونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

برازيليا (د ب أ) أعلنت وزارة العدل البرازيلية أمس الأول، بدء التحقيق في اتهامات فساد ضد فرع شركة التشييد الألمانية بيلفينجر تتعلق بأحد عقود إنشاءات كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها البرازيل العام الماضي. وذكرت الوزارة أن الشرطة تلقت طلبا من السلطات المختصة لبدء التحقيق في الأمر. كما يشترك في التحقيق «المراقب الحكومي»، حيث تسعى وزارة العدل إلى الحصول على توضيحات من شركة بيلفينجر. تأتي هذه الخطوة بعد يوم واحد من إعلان شركة بيلفينجر إس.إي أنها تحقق في اتهامات رشوة تتعلق بالعقد، الذي كانت الحكومة البرازيلية قد منحته لشركة ماويل التابعة للشركة الألمانية لتوريد الشاشات اللازمة لمراكز مراقبة الأمن والمرور في المدن التي تستضيف مباريات كأس العالم، وذكرت وزارة العدل أن العقد قيمته كانت 3,24 مليون ريال برازيلي (8,7 مليون دولار). في الوقت نفسه، فإن المراقب الحكومي يقول، إن العقد الذي تم التوقيع عليه في ذلك الوقت لم يكن ينطوي على أي أعمال غير قانونية. من ناحيتها، ذكرت شركة بيلفينجر في بيان صدر يوم الأحد أنها تلقت معلومات العام الماضي عن احتمال انتهاك القواعد القانونية «والاشتباه في دفع رشاوى من جانب موظفين في شركة تابعة لمجموعة بيلفينجر في البرازيل إلى مسؤولين حكوميين وموظفين في شركات حكومية». وأضافت أنها تجري «تحقيقا شاملا» بمشاركة مؤسسة المراجعة المحاسبية الدولية إرنست أند يونج إلى جانب شركة خدمات قانونية متخصصة في البرازيل، حيث أظهرت التحقيقات حتى الآن أن «الشكوك مبررة» رغم أنها لم تنته بعد ولم يتم الكشف عمن تلقى الرشاوى. في الوقت نفسه، نفى الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» التقرير الذي نشرته صحيفة «بيلد آم سونتاج» الألمانية عن حصول مسؤولين في الفيفا على رشاوى في هذه القضية. وذكر الفيفا أن الإدارات المحلية في المدن التي استضافت المباريات هي التي كانت مسؤولة عن العقود وليس الفيفا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا