• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بلاتيني يحذر من التطرف «الغادر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

فيينا (أ ف ب) حذر رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني أمس من تنامي التطرف «الغادر» في أوروبا ما يفرض مخاطر جديدة من حصول أعمال شغب في ملاعب كرة القدم. ورأى بلاتيني الذي حصل على ولاية ثالثة لرئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على التوالي، بأن على الحكومات العمل من أجل تجنب العودة إلى الأيام المظلمة لكرة القدم عندما «كان المشاغبون والمتطرفون بكافة انواعهم متحكمين بالأمور» في العديد من ملاعب القارة الأوروبية.

وصنف النجم الدولي السابق بأن كارثة ملعب هايسل عام 1985 في بروكسل خلال مباراة فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي مع ليفربول الإنجليزي في كأس الأندية الأوروبية البطلة، من الأيام المظلمة في تاريخ كرة القدم. «أوروبا تشهد تناميا في القومية والتطرف من النوع الذي لم نشهد عليه منذ فترة طويلة»، هذا ما قاله بلاتيني أمس من فيينا حيث تعقد الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي، مضيفاً: «بإمكاننا أن نلاحظ أيضا هذه الظاهرة الغادرة في ملاعبنا لأن كرة القدم هي انعكاس للمجتمع، ونظرا إلى شعبيتها، تشكل رياضتنا مقياسا للعلل التي تعاني منها قارتنا، وهذا المقياس يشير إلى تطورات مثيرة للقلق».

وتصاعدت وتيرة أعمال العنف والعنصرية في الملاعب الأوروبية خلال العامين الأخيرين وقد اضطرت الشرطة إلى الدخول في «معركة» مع المشجعين في روتردام وكييف في الأسابيع الأخيرة بسبب أعمال الشغب. «في هذه المعارك التي نخوضها، نشعر بأننا تركنا وحيدين بشكل من الأشكال، لكن لا يمكن الفوز بهذه المعارك إلا بمساعدة السلطات العامة»، هذا ما أضافه بلاتيني الذي رأى أن على الحكومات التصرف «لكي نتجنب أن نعيش مجدداً الأيام المظلمة للماضي القريب، للماضي الذي كان فيه المشاغبون والمتطرفون بكافة أنواعهم متحكمين بالأمور في عدد من الملاعب الأوروبية». وواصل: «في الأشهر الأخيرة، صدمنا ببعض الصور التي اعتبرناها بأنها أصبحت من الماضي، البعض منا اختبر هذا الماضي عن كثب، في حالتي، حصل هذا الأمر قبل 30 عاماً بالتمام والكمال».

وكان بلاتيني من نجوم فريق يوفنتوس الذي فقد 39 مشجعاً خلال مأساة ملعب هايسل في مباراة عاصفة مع ليفربول في نهائي كأس أبطال أوروبا 1985. فقبل حوالي ساعة واحدة على انطلاق المباراة، قامت مجموعة كبيرة من مشجعي ليفربول بكسر السياج الفاصل بينهم وبين جماهير يوفنتوس التي ركضت نحو السياج وحصل التدافع، في النهاية انهار السياج ما أدى إلى مصرع 39 مشجعاً، وإصابة حوالي 600 آخرين، ما دفع بالاتحاد الأوروبي إلى منع الأندية الإنجليزية من المشاركة القارية حتى موسم 1990-1991، فيما منع «الحمر» من المشاركة القارية لثلاثة مواسم إضافية قبل تقليص الفترة لموسم إضافي واحد.

وطالب بلاتيني باعتماد إجراءات أكثر صرامة بحث المشجعين المشاغبين المعروفين من قبل السلطات، مضيفاً: «نريد إجراءات حظر أكثر صرامة في الملاعب على الصعيد الأوروبي، واكرر مجدداً بأن هناك ضرورة لإنشاء قوة شرطة رياضية في أوروبا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا