• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«البرتقالي» يتحسب لـ «مغامرة الأسود»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

رضا سليم (عجمان)

يخوض عجمان تدريبه الأخير مساء اليوم على ملعبه، استعداداً لمواجهة «أسود العوير»، بملعب راشد بن سعيد بنادي عجمان غداً في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، خصوصاً لفريق دبي الذي يبحث عن العودة في الأمتار الأخيرة للدوري للخروج من «النفق المظلم»، واللحاق بركب الدوري في الموسم المقبل، والابتعاد عن دوري الهواة، ونجح في الجولة الماضية في الفوز على الشباب بهدف، في الوقت الذي يدافع عجمان عن حظوظه في البقاء بقوة في دوري الخليج العربي، بعدما وصل للمركز العاشر في الترتيب، إلا أن فارق النقاط على أرض الواقع، يؤكد أن «البرتقالي» لا يزال بحاجة إلى فوز لتأكيد البقاء، والبحث عن مركز أفضل، مما هو عليه. ويدخل «البرتقالي» المواجهة بمعنويات الفوز الأخير على الظفرة في المنطقة الغربية، والعودة بأغلى 3 نقاط، دفعت الجهاز الفني للفريق، بقيادة العراقي عبدالوهاب عبدالقادر، لمنح اللاعبين يومين راحة، تقديراً للجهد الذي بذلوه خلال المباراة، ومواصلة الانتصارات في الدور الثاني، للمرة الرابعة، أمام فرق قوية، منها الوصل والجزيرة والظفرة، بجانب الشعب، والتعادل مع العين، ليجمع الفريق 13 نقطة في الدور الثاني، على عكس الأول الذي حصد فيه 8 نقاط فقط.

ويتعامل الجهاز الفني مع اللقاء بشكل مختلف، خاصة بعد رفع الضغوط عن اللاعبين، وهو ما يؤكد أن الجهاز الفني يخطط للفوز على ملعبه، والثأر من هزيمة الدور الأول، والتي كانت تضع دبي في المقدمة على عجمان، عند التساوي في النقاط، رغم الأفضلية لـ «البرتقالي» في الأهداف، ويتسلح المدرب بجميع لاعبيه خاصة الأجانب والمواطنين الذي عادوا للفريق، واكتملت الصفوف بشكل كبير، ولا توجد غيابات مؤثرة في صفوف الفريق.

وركز المدرب في التدريبات الأخيرة على النواحي التكتيكية، والتركيز في الدفاع، خاصة أن الجهاز الفني يضع في اعتباره أن المنافس ليس لديه ما يخسره ويلعب مهاجماً من الدقيقة الأولى، لأن خسارته تعني أنه أوشك على الهبوط بـ «الورقة والقلم»، وحسابات النقاط، وهو ما يضعه الجهاز الفني لـ «البرتقالي» في حساباته.

ولن تختلف تشكيلة الفريق «البرتقالي» عن المباريات الماضية، حيث من المنتظر أن يبدأ بالحارس علي ربيع، وأمامه في الدفاع محمد يعقوب والعراقي أحمد إبراهيم ويوسف الحمادي وعادل الحمادي، وفي الوسط محمد الخديم وسيمون ومحمد عبدالباسط ووليد إبراهيم وفي الأمام بكاري كونيه وكابي، وربما تشهد المباراة الدفع باللاعب جاسم علي الذي أصبح جاهزاً للمشاركة في المباريات، بعد غياب طويل للإصابة، وأيضاً أحمد الياسي الظهير الأيمن ومحمد علي عمر الظهير الأيسر، والثلاثي يعد أحد الخيارات المتاحة أمام المدرب، سواء من بداية المباراة، أو خلال الشوط الثاني. من ناحية أخرى، وجهت إدارة النادي الدعوة للجماهير «البرتقالية» لحضور المباراة، وتشجيع الفريق ومؤازرته للفوز في اللقاء الذي يؤكد ابتعاد الفريق عن حسابات النقطة، وأيضاً البقاء في المركز العاشر والاقتراب من التاسع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا