• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

بيت ‬شعر ‬الأقصر يناقش مستقبل الشعر العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

الشارقة (الاتحاد)

ناقش‎ بيت ‬الشعر ‬في ‬الأقصر (‬جنوبي ‬مصر)‬، ‬في ‬ندوة ‬أدبية، ‬أقيمت ‬أول ‬‬من أمس، ‬مستقبل ‬الشعر ‬العربي، ‬وحاضر ‬فيها ‬الدكتور ‬حسين ‬حمودة، أستاذ ‬الأدب والنقد الحديث ‬في ‬جامعة ‬القاهرة، ‬واستاذ الأدب ‬في ‬الجامعة ‬الأميركية ‬بمصر، ‬وامتد ‬الحديث ‬ليشمل ‬مشكلات ‬التلقي ‬والنص ‬الراهن، ‬ومدى ‬قدرة ‬الشعر ‬العربي ‬المعاصر ‬على ‬تجاوز ‬كافة ‬التحديات ‬في ‬سبيله ‬للخلود ‬والحضور ‬الدائم.

قدم‎ ‬الندوة ‬الشاعر ‬حسين ‬القباحي ‬مدير ‬بيت ‬الشعر، ‬واستعرض ‬سيرة ‬الدكتور ‬حمودة ‬الأكاديمية ‬والأدبية.

من‎ ‬جانبه، ‬عبّر ‬الدكتور ‬حسين ‬حمودة ‬عن ‬سعادته ‬بوجوده ‬في ‬بيت ‬الشعر، ‬شاكرًا ‬صاحب ‬السمو ‬الشيخ ‬الدكتور ‬سلطان ‬بن ‬محمد ‬القاسمي، ‬عضو ‬المجلس ‬الأعلى ‬حاكم ‬الشارقة، ‬صاحب ‬المبادرة ‬الكريمة ‬لإقامة ‬بيوت ‬الشعر ‬بالوطن ‬العربي، ‬كما ‬أبدى ‬سعادته ‬بالعنوان ‬الذي ‬اختاره ‬الشاعر ‬القباحي ‬موضوعًا ‬للندوة ‬واصفًا ‬تلك ‬القضية ‬بأنها ‬من ‬القضايا ‬المهمة ‬القابلة ‬للنظر ‬وإعادة ‬النظر ‬فالسؤال ‬عن ‬مستقبل ‬الشعر ‬يستدعي ‬التفكير ‬في ‬حاضره ‬وفي ‬مسيرته ‬السابقة، ‬ويستدعي ‬أيضًا ‬تأمل ‬الحاجة ‬إليه، ‬الحاجة ‬إلى ‬إبداعه ‬وتلقيه ‬معًا، ‬ففي ‬مسيرة ‬الشعر ‬الطويلة ‬السابقة ‬ما ‬يقدم ‬لنا ‬إمكانات ‬لاستخلاص ‬درس ‬حول ‬الملابسات ‬المتعددة ‬التي ‬يمكن ‬أن ‬تؤثر ‬في ‬الشعر ‬في ‬صعوده ‬وازدهاره ‬وفي ‬تراجعه ‬وانحساره. وأضاف‎ ‬الدكتور ‬حمودة، أن ‬الشعر ‬بوجه ‬عام ‬قطع ‬مسيرة ‬طويلة ‬وحافلة ‬ومر ‬بانعطافات ‬لا ‬حصر ‬لها، ‬وفي ‬هذه ‬المسيرة ‬ما ‬يستحق ‬التأمل ‬في ‬قدرات ‬الشعر ‬وتعامله ‬مع ‬المؤثرات ‬المتنوعة ‬التي ‬يمكن ‬أن ‬تؤثر ‬عليه، ‬وممكنات ‬بقائه ‬واستمراره ‬وكيفيات ‬هذا ‬البقاء ‬وهذا ‬الاستمرار ‬ثم ‬قياس ‬هذا ‬كله ‬في ‬المسيرة ‬الماضية ‬على ‬ملابسات ‬راهنة ‬قد ‬تلوح ‬للبعض ‬وللوهلة ‬الأولى ‬ملابسات ‬مناوئة ‬للاستمرار ‬والبقاء، ‬يظل ‬مستقبل ‬الشعر ‬مرهونًا ‬بالحاجة ‬إليه ‬والإبداع ‬فيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا