• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فيجو يركز على «الفيديو» لرصد أخطاء الحكام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

فيينا (د ب أ) أكد اللاعب البرتغالي السابق لويس فيجو المرشح الحالي لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أنه سيدعو إلى طرح قضية استخدام المقاطع المصورة، أو «الفيديو» لرصد الأخطاء التحكيمية للمناقشة، في حال تم اختياره رئيسا للفيفا خلال الانتخابات المقبلة. وأشار اللاعب البرتغالي الدولي السابق، خلال اجتماع الجمعية العمومية للفيفا أمس الأول في العاصمة النمساوية فيينا إلى القواعد واللوائح التي يرغب في تغييرها حال فوزه بمنصب رئيس الفيفا، مثل العقاب بالطرد المؤقت، أو العودة لتطبيق قواعد التسلل القديمة. وتعتبر تكنولوجيا المقاطع المصورة أو «الفيديو» من بين التعديلات والأفكار التي ينوي فيجو طرحها للنقاش. وقال فيجو: «أرغب في أن يتحدث أعضاء الجمعية العمومية في هذا الشأن.. الاتحادات يجب أن تحصل على فرص لإحداث تأثير». وفيجو هو أحد المرشحين الثلاثة، الذين يعارضون إعادة انتخاب الرئيس الحالي للفيفا السويسري جوزيف بلاتر لفترة رئاسية جديدة، وهم الأمير الأردني علي بن الحسين، والهولندي مايكل فان براج، بالإضافة إلى فيجو، ولم يفصح فيجو عن مشروعاته المستقبلية في مجال الإدارة الرياضية في كرة القدم إذا لم يوفق في الفوز بالانتخابات الرئاسية للفيفا التي ستقام في 29 مايو المقبل. وبينما دعا فيجو إلى إجراء تعديلات في اللوائح والقوانين المنظمة لشؤون كرة القدم العالمية، استغل فان براج اجتماع الأمس في الترويج لفكرة إيجاد استراتيجية موحدة لإسقاط بلاتر في الانتخابات المقبلة. ولم يستبعد براج الدخول في تحالف يجمع بعض المرشحين من أجل الوقوف في وجه بلاتر والحيلولة دون إعادة انتخابه مرة أخرى، إلا أنه في الوقت نفسه أجل اتخاذ القرار في هذا الشأن إلى شهر مايو. وقال براج الذي استبعد فكرة حدوث مناظرات علنية بين المرشحين الأربعة: «من المحتمل أن يبقى الوضع كما هو أو صب الدعم في مرشح أو اثنين.. سيتطلب الأمر أن نجلس معاً على ضوء ما ستسفر عنه الأحداث خلال ذلك التوقيت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا