• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توقعات بعودة حركة النقل إلى طبيعتها غداً

إلغاء المزيد من الرحلات الجوية خلال اليوم الثاني لإضراب طياري «لوفتهانزا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

شهد أمس الخميس إلغاء المزيد من الرحلات الجوية في اليوم الثاني من إضراب الطيارين بشركة لوفتهانزا، مع عدم وجود أي مؤشر على تحقيق انفراجة في الخلاف الناجم عن قرار الشركة المتعلق بالأجور وتدابير التقاعد.

وكانت لوفتهانزا قد أعلنت يوم الاثنين الماضي أنها ستلغي 3800 رحلة أثناء إضراب الطيارين الذي يستمر ثلاثة أيام، ويعد أكبر إضراب في تاريخ الشركة. وهذا يمثل نحو تسعة أعشار من خدمات الشركة. وقال مسؤولون إن لوفتهانزا اتصلت بأكثر من 400 ألف راكب تضرروا من الإضراب لعمل ترتيبات بديلة لهم.

وهذا ساهم في تفادي حدوث فوضى في المطارات الكبرى في ظل استمرار الإضراب. وقالت شركة «جيرمان وينجز» للطيران منخفض التكلفة والتابعة لـ «لوفتهانزا»، إنها ستخفض أكثر من نصف رحلاتها المقررة، والبالغة 1332 رحلة. كما قالت لوفتهانزا ونقابة الطيارين «فيرأينجونج كوكبيت»، إنه لا يوجد مؤشر على وجود خطوات جديدة لإنهاء الإضراب. وأعلن فيرنر كنور، رئيس مركز لوفتهانزا لإدارة أزمة الإضراب، أن الشركة تحاول الحد من تداعيات الإضراب بحيث لا تتجاوز قدر الإمكان مدة ثلاثة أيام التي أعلن عنها، مضيفاً «سنضطر للقيام ببعض الإجراءات البسيطة للتكيف مع الإضراب وتداعياته حتى بعد انتهائه».

ويعود الإضراب بالنفع على شركة السكك الحديدية الألمانية «دويتشه بان» المملوكة للدولة التي تتوقع جذب 20 ألف راكب إضافي يومياً. وتنقل الشركة عادة نحو 360 ألف شخص يومياً. وكانت النقابة دعت أعضاءها البالغ عددهم نحو 5400 طيار لتنظيم الإضراب، وذلك لمطالبة الشركة بإعادة صياغة عقود العمل الانتقالية المبرمة معهم التي تعطيهم فرصة التقاعد من عملهم في سن 55 عاماً، وأعلنت من جانب واحد أنها ستوفر للطيارين رواتب تقاعد انتقالية بواقع 60% من الراتب الأصلي، بدءاً من التقاعد وحتى بلوغ سن التقاعد القانوني (65 عاماً). كما طالب الطيارون بـ 10% زيادة في رواتبهم على مدى عامين، في حين تعرض الشركة عليهم زيادة 5,16% تكتمل خلال خمسة أعوام.

ويطالب الطيارون لوفتهانزا بإعادة العمل ببرنامج يسمح لهم بالتقاعد المبكر مع الاستمرار في الحصول على نسبة من أجورهم. وتقول لوفتهانزا إنه تم رفع سن التقاعد للطيارين ليتماشى مع ارتفاع متوسط الأعمار، ومن ثم لا توجد حاجة لهذا البرنامج. ولم تظهر فرصة تذكر على ما يبدو لتفاوض الجانبين على إنهاء الإضراب مبكراً.

وقال كريستوف فرانز الرئيس التنفيذي لشركة الطيران في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية، إن لوفتهانزا تهدف إلى العودة للعمل بشكل طبيعي بدءاً من يوم السبت. وأكد «هدفنا هو تأمين ظروف طيران نظامية اعتباراً من السبت». لكنه أضاف «لأسباب عملية قد يستمر بعض الخلل» السبت.

ودعا فرانز إلى استئناف المفاوضات بسرعة مع نقابة الطيارين كوكبيت وسط خلاف حول الأجور وسن التقاعد. وقال «آمل أن نتمكن من استئناف المفاوضات بسرعة ونتوصل إلى تسوية مقبولة من الطرفين».

وكان فيرنر كنور قد صرح في مؤتمر صحافي «لا تفاوض خلال فترة الإضراب، لكني انطلق من مبدأ أننا سنستأنف المباحثات فور انتهاء هذه الحركة». وقال فرانز إن الإضراب سيكلف لوفتهانزا عشرات الملايين من اليورو «لكن لا يمكننا إعطاء رقم دقيق إلا بعد انتهاء الإضراب».

وعبر عن قلقه من ما يسببه الإضراب لسمعة الشركة الألمانية في أجواء المنافسة الحادة في قطاع الطيران. وقال إن «الشركات الألمانية ليست الوحيدة القادرة على الطيران. هناك بدائل، لذلك يجب أن تعرف كل الأطراف ما هو الرهان». (فرانكفورت - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا