• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نظام مرتبط بالأقمار الصناعية

سالم الفلاسي: ست براءات اختراع في انتظار «سياراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

منذ سنوات عمره الأولى وسالم بن كنيد الفلاسي يحمل في ذاته روح التجربة، حيث كان يهوى في سن العاشرة عمل مجسمات خشبية من دون أن يعرف السبب في هذه الميول، لكنه استطاع وهو في سن الـ15 عاماً أن يبتكر صندوقاً ذكياً للرسائل التي توضع في المصالح الحكومية أو في مداخل البنايات؛ فحصل على أول جائزة في حياته آنذاك عن الابتكار، لكنه اليوم يقدم حلاً مغايراً لطريقة عمل المواقف بطريقة آلية بما يوفر الجهد والوقت فاخترع جهازاً متعدد الاستخدامات، وأطلق عليه اسم «سياراتي». وبن كنيد درس في أميركا، وحصل على شهادة مدرب دولي معتمد في مجال الذكاء الحضاري، والذي يعد تخصصاً نادراً في الإمارات.

حول مشروعه، الذي يسهم في تقديم رؤية مغايرة لما هو موجود في واقع طريقة عمل المواقف، يقول: «سياراتي» هو نظام إدارة المواقف الآلي الذي يوفر منظومة آلية متكاملة لإدارة مواقف السيارات العامة عن طريق رصد السيارة عن بعد من خلال نظام ذكي لا يتطلب الحاجة للتدخل البشري، ويوفر إمكانية رصد السيارات في المواقف العامة بدقة سنتيمترات معدودة، مشيراً إلى أنه تقدم على 6 براءات اختراع بخصوص هذا الابتكار في الولايات المتحدة الأميركية في شهر أكتوبر الماضي، إذ إنه يعد أول اختراع من نوعه في مجال المواصلات صادر عن دولة الإمارات.

ويقول الفلاسي، إنه تم تطوير هذا النظام ليساعد الجهات القائمة على المواقف العامة للقيام بتحسين نظام المواقف العامة، وقدرة الرصد للجهات المعنية بإدارة هذه المواقف، ومن ثم توفير الإحصاءات اللازمة بخصوص نسب الإشغالات الفعلية للمواقف ليتم استعمالها في التحليل الاستراتيجي والتطوير العمراني للمدينة، مع زيادة دخل الجهة المعنية بالمواقف عن طريق إمكانية أخذ الرسوم من أصحاب السيارات بشكل مباشر بنسبة 100% من دون حاجة أصحاب السيارات للدفع المباشر، وهو ما يسهم في القضاء على الإنفاق الضروري حالياً في التفتيش على المواقف العامة للتأكد من دفع السائقين للرسوم في عديد من البلدان حول العالم، بالإضافة إلى إمكانية دفع رسوم المواقف بشكل آلي على مدار 24 ساعة، والتقليل من حالات الوقوف المخالف في المواقف العامة، وإمكانية تطبيق نظام الغرامات الأوتوماتيكي.

مكونات رئيسة

وعن المكونات الرئيسة لهذا للاختراع، يقول الفلاسي، إن نظامه الإلكتروني يتكون من عدة مكونات رئيسة هي جهاز المواقف الذكي من خلال تثبيت الجهاز في السيارة، وجهاز تصحيح المواقف الذي يثبت في المواقف العامة، وغرفة الخادم التي تقوم بتحليل البيانات اللازمة، واحتساب تعرفة الوقوف في المواقف.

ويشير إلى أن هذا النظام الآلي يعمل عن طريق قيام السائق بإيقاف السيارة في موقف عام وهو ما يجعل «جهاز المواقف الذكي» يعرف أن السيارة قد توقفت وهنا، ويقوم «جهاز المواقف الذكي» بالتواصل مع الأقمار الصناعية لتحديد الموقع الأولي للسيارة، وبعد تأكد «جهاز المواقف الذكي» من كونه في نطاق أحد المواقف العامة يقوم بالتواصل مع «غرفة الخادم» لتوفير معلومات الموقع الأولي للسيارة، لذا تقوم «غرفة الخادم» بالتواصل مع «جهاز تصحيح المواقف» المثبت بالقرب من السيارة في الموقف العام لتوفير المعطيات المطلوبة لتصحيح موقع السيارة، وتستطيع «غرفة الخادم» تحديد موقع السيارة بشكل دقيق، واحتساب التعرفة المرورية حسب قوانين الجهة المعنية بالمواقف. ولفت إلى أن هذا النظام يتميز بقدرته على توفير مواقع السيارات بدقة عالية جداً (عدة سنتيمترات)، بالإضافة إلى إمكانية تحديد السيارات المخالفة في نطاق «جهاز تصحيح المواقف».

صورة مشرفة

يرى سالم بن كنيد الفلاسي أن الإمارات الدولة الأولى على مستوى الشرق الأوسط التي حققت في الوقت الراهن إنجازات عالمية في مجال الابتكار، وأن هذا الجهد لم يأت من فراغ، لكن بفضل اهتمام الدولة وقيادتها الرشيدة بالمبدعين في مجالات التكنولوجيا والعالم الرقمي. ويتمنى أن يواصل ابتكاراته، وأن يكون صورة مشرفة لأبناء وطنه في الداخل والخارج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا