• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

49 دولة في آسيوية الصغار بساخا

82 رياضياً من «الأولمبياد المدرسي» يمثلون الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

دبي (الاتحاد)

تشارك الإمارات في الدورة الدولية الآسيوية السادسة للصغار، التي تستضيفها جمهورية ساخا بروسيا بمشاركة 49 دولة خلال الفترة من 5 إلى 17 يوليو الجاري، ويبلغ عدد الوفد 105 أعضاء بينهم 82 لاعبا ولاعبة من مخرجات برنامج الأولمبياد المدرسي (تحت 17 سنة ) يخوضون غمار المنافسات في 6 ألعاب هي: التايكواندو، والقوس والسهم، وألعاب القوى، وكرة الطاولة، والسباحة، والرماية.

وتأتي تلك المشاركة في إطار الاستعدادات للمحافل المقبلة وأبرزها دورة الألعاب الأولى للناشئين بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها الإمارات سبتمبر المقبل ثم الدورة الآسيوية الثالثة للشباب بإندونيسيا العام المقبل، ودورة الألعاب الأولمبية للشباب عام 2018 بالأرجنتين.

ووجه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة الاستفادة من هذه الدورة وتحقيق أفضل النتائج الرامية إلى الارتقاء بمستوى اللاعبين، وتطوير قدراتهم الفنية والبدنية على أفضل نحو ممكن، والحرص على تحقيق الأهداف المرجوة لكونها محطة هامة في مسيرة اللاعبين، لاسيما وأنهم من أصحاب الفئات السنية الصغيرة التي تحتاج مزيداً من الصقل والمتابعة والاهتمام بمواهبهم الكامنة بشتى السبل، فضلا عن أن حضور شريحة النشء في المناسبات الرياضية يرسخ لديهم ثقافة المنافسة الشريفة، ويعزز مبادئ ومفاهيم التميز والعطاء، وهو الأمر الذي نعول عليه جميعا في تكوين أجيال صاعدة تعي وتدرك قيمة النجاح الذي يؤدي بدوره إلى إعلاء راية الوطن على الأصعدة كافة.

ويترأس وفد الإمارات العميد عبد الملك جاني عضو اللجنة الفنية الأولمبية الوطنية مدير الأكاديمية الأولمبية الوطنية، كما تم تسمية أحمد الطيب مدير إدارة الشؤون الفنية والرياضية مديراً للوفد.

وتدشن الدورة الآسيوية السادسة للصغار فعالياتها بمجموعة من العروض والأنشطة الترويجية والثقافية، إلى جانب افتتاح قرية الرياضيين على أن تستمر تلك الأنشطة والزيارات الميدانية للمعالم السياحية والرياضية للبلد المستضيف طوال فترة الدورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا