• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رغم تجدد المخاوف من دخول اقتصادات المنطقة مرحلة كساد

البنك المركزي الأوروبي يبقي سعر الفائدة الرئيسية دون تغيير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

أبقى البنك المركزي الأوروبي على سعر الفائدة الرئيسية في منطقة العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) عند 0,25%، وهو أدنى معدل للفائدة في تاريخ البنك، وذلك حسبما أعلن مجلس البنك أمس في فرانكفورت. وكان القرار متوقعاً رغم أن قلة قليلة من الخبراء الذين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا خفض الفائدة. وترك البنك المركزي أيضاً سعر الودائع لأجل ليلة دون تغيير عند صفر بالمائة وسعر الإقراض الطارئ عند 0.75%.

وعقد مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي أمس اجتماعه الدوري في ظل توقعات بالإبقاء على سعر الفائدة القريب من صفر في المائة، رغم تجدد المخاوف من دخول اقتصادات المنطقة مرحلة كساد.

كان معدل التضخم في المنطقة قد انخفض خلال مارس الماضي بأكثر من المتوقع إلى 0,5% مقابل 0,7% في فبراير الماضي بحسب بيانات وكالة الإحصاء الأوروبية (يوروستات) الصادرة الاثنين الماضي. ويعني هذا وصول معدل التضخم إلى ما وصفه ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي «منطقة الخطر» بانخفاضه إلى أقل من 1%. ولم يستبعد بعض المحللين أن يضطر البنك للإعلان عن خفض معدلات الفائدة مجدداً، ربما لأقل من 0,15% أو عند 0,1%. وتابعت الأسواق المالية المؤتمر الصحفي لدراجي عن كثب لكي تتوصل إلى أي دلالات حول ما إذا كان البنك يعتزم اتخاذ أي خطوة في المستقبل لمواجهة التهديد الذي يمثله الانكماش لتعافي دول منطقة اليورو الـ 18 من الركود. وهذا قد يشمل برنامجاً للتيسير الكمي يهدف لضخ الأموال في اقتصاد منطقة اليورو عن طريق شراء سندات حكومية أو خفض معدلات الفائدة. كانت آخر مرة خفض فيها البنك الفائدة في نوفمبر الماضي من 0,5% إلى 0,25%. كما جاء اجتماع مجلس محافظي البنك أمس في ظل مؤشرات على تعاف طفيف للاقتصاد في منطقة اليورو. وقد أظهرت بيانات لمؤشر اقتصادي فرعي مهم صدرت أثناء اجتماع البنك في فرانكفورت أن الكتلة الأوروبية تتمتع بأقوى أداء اقتصادي منذ النصف الأول من عام 2011.

وأظهر مؤشر مديري المبيعات في منطقة اليورو نمو الإنتاج في قطاعي الخدمات والصناعة بالمنطقة للشهر التاسع على التوالي في مارس الماضي، وذلك بحسب ما ذكرته مجموعة ماركيت البحثية الاقتصادية. وأظهرت البيانات التي أصدرتها يوروستات أن مبيعات التجزئة تجاوزت توقعات المحليين وارتفعت بنسبة 0,4% في فبراير الماضي.

في الوقت نفسه، مازال معدل البطالة في منطقة اليورو مرتفعاً، حيث ظل في فبراير الماضي قريباً من مستواه القياسي مسجلاً 11,9% للشهر الخامس على التوالي مع فشل التعافي الاقتصادي في توفير أي وظائف جديدة. (فرانكفورت - د ب أ، رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا