• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إعلام بلاده ينقلب عليه

كوزمين يعتذر رسمياً عن تدريب رومانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

وليد فاروق (دبي)

حسم الروماني اولاريو كوزمين، المدير الفني لفريق النادي الأهلي، الجدل المثار حوله في الشارع الكروي الروماني، واعتذر رسميا عن تولي مهمة المدير الفني لمنتخب بلاده خلفا لمواطنه آنجل يوردانيسكو، مدرب المنتخب الحالي بعد الخروج المبكر من بطولة الأمم الأوروبية «يورو 2016» من الدور الأول للبطولة بمحصلة خالية من أي فوز وبنقطة وحيدة.

وتقدم كوزمين إلى باعتذار إلى رازفان بورليانو رئيس الاتحاد الروماني، عن عدم قدرته على تولي المهمة في الوقت الراهن نظرا لارتباطه بعقد سار مع «الفرسان» يمتد لموسمين مقبلين وتحديدا حتى نهاية موسم 2017 -2018.

ونشرت الصحف الروماني نقلا عن رازفان بورليانو رئيس الاتحاد الروماني إنه تمت مخاطبة كوزمين رسميا على اعتبار أنه كان المرشح الأول لتولي المهمة خلفا ليوردانيسكو، إلا أن مدرب الأهلي اعتذر عن عدم قدرته على تنفيذ هذه الخطوة حاليا بسبب ارتباطه مع الأهلي، واحترامه لمسؤولي النادي الذين وضعوا ثقته فيه.

وأكد رئيس الاتحاد الروماني أن اعتذار كوزمين فتح الباب أمام مصراعية لجميع الاحتمالات فيما يتعلق بالقيادة الفنية لمنتخب رومانيا الفترة المقبلة والتي ستشهد خوض تصفيات أوروبا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بموسكو، ويفتح هذا المجال لاحتمالية الاستعانة بمدرب أجنبي غير روماني أو حتى روماني بشرط أن يكون لديه الحافز والدفاع لقيادة المنتخب بالشكل اللائق ومحو الصورة السيئة التي ظهر عليها في «يورو 2016».

وأمام هذه الخطوة من قبل كوزمين، فتحت بعض وسائل الأعلام الرومانية «النار» عليه، مدعية أن كوزمين اعتاد البحث عن مبررات للهروب من قيادة المنتخب الروماني، ولكن السبب الحقيقي هو عدم قدرته على ترك كل المميزات التي يحصل عليها في الإمارات ومع النادي الأهلي، والعودة لبلاده في ظل ظروف صعبة تختلف كثيرا عما يتمتع به حاليا.

ونشرت صحيفة «اديفرول» أو «الحقيقة» الرومانية تقريرا أكدت فيه، أن كوزمين وعلى الرغم من كونه المرشح الأول لقيادة المنتخب الروماني، إلا أنه من الصعب أن يترك الأهلي في هذا التوقيت، لأنه سيفقد المقابل المادي الكبير الذي يحصل عليه. علما أن المفاوضات بينه وبين الاتحاد الروماني لكرة القدم لم تكن وليدة اللحظة أو نتائج الفريق في «يورو 2016» ولكنها مستمرة منذ عام 2014، وفي كل مرة كان هناك سبب يمنعه من العودة لقيادة المنتخب.

ونقلت الصحيفة عن مستشار رئيس الاتحاد الروماني قوله، إن كوزمين إذا عاد سيخسر ما يوازي نحو 10 ملايين دولار، علما أنه أكد أن عودته لقيادة منتخب بلاده إذا حدثت ستكون مجانا.

يذكر أن كوزمين كان قد سيطر على نتائج استفتاء أجري الأسبوع الماضي لترشيح أفضل مدرب قادر على قيادة المنتخب الروماني، أجرته شبكة «ديجي سبورت» الرومانية، حيث نال أصوات 36.21 % من أصوات المشاركين والذي بلغ عددهم نحو 10 الآف شخص، فيما توزعت باقي النسب على باقي المدربين أو اختيار مدرب أجنبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا