• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

طرحها لموسمي ربيع وصيف 2016

مكملات الأناقة.. صياغات فنية تحتفي بالحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 يناير 2016

الشارقة (الاتحاد)

جاءت الأكسسوارات والملحقات المكملة للمظهر الأنيق عند دار «أوسكار دي لارينتا» لموسمي ربيع وصيف 2016 بمنتهى الغنى والثراء، مقدمة تشكيلة واسعة من الخيارات، بحيث تتلاءم بتصميمها وخاماتها مع مختلف المناسبات والأوقات، آخذة ملامحها وطرازها الفخم من سحر بلاد الإسبان، مستوحية منها تفاصيل فنية آسرة.

ولعل الثيمة، التي اعتمدها مصمم الدار الحالي ومديرها الابداعي البريطاني بيتر كوبنج، وقفت بقوة وراء نجاح المجموعة الصيفية الأخيرة لأكسسوارات الدار، عاكسة عناصر كلاسيكية مبهجة لناحيتي التصميم والتنفيذ، معبّرة عن نفحات راقية من روح الفخامة.

وللموسمين المقبلين استحضر أوسكار دي لارينتا أفكاراً خلاقة تألقت بجماليات من فنون الشك والشغل اليدوي البديع، ليقدم نماذج أنيقة ومطرزة بمهارة ودقة، تداخلت فيها زخارف مرصّعة بعروق متفرعّة من الأحجار الملونة والخرز والباييت البّراق، بالإضافة إلى أحجام مختلفة من أطياف الكريستالات.

أما باقة الأكسسوارات والمجوهرات المقلدة، من الأقراط والأساور، فقد ظهرت هي الأخرى بذات الروح والطراز، مستلهمة من جمال الطبيعة ومواسم تفتح البراعم والأزهار، استشراقات وتفاصيل ظهرت وفق صياغات مدهشة، تحاكي أحياناً أغصاناً خضراء نابضة بالحياة، أو تلبس أحياناً أخرى حلة ورود يانعة مطلية بمادة المينا الإيطالية، بالإضافة إلى موديلات منفذة بخيوط البريسم والحرير، ووفق مسطرة لونية زاهية ومبهجة لأقصى الحدود، شكلت مع روح مجموعة الملابس الجاهزة لـ «أوسكار دي لارينتا» خلال الفصلين المقبلين، ترنيمة كلاسيكية، ومتناغمة، ومنسجمة بكل المقاييس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا