• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مشاريع رمضانية

ليلى محمد تروج منتجاتها التراثية رقمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

مع تعدد المواهب، تعددت الهوايات التي تمارسها الكثير من الفتيات بغرض المتعة والتسلية، وصولاً إلى تحويلها إلى مهنة توفر لها لقمة العيش. وأصبحت ربات المنازل قادرات على مزاولة أنشطتهن التجارية من المنزل من دون البحث عن مراكز أو مؤسسات لدعمهن من خلال المنصات الرقمية.

ومن أولئك ليلى محمد التي استطاعت بمهاراتها التجارية أن تسوق بضاعتها من السمن والمهياوة والبهارات وورق العنب وعجبة أمية (فلفل حار)، وأن تتوسع شيئاً فشيئاً حتى نالت سمعة واسعة، وعُرفت بذلك النشاط حتى باتت وجهة للعديد من الباحثات عن تلك المنتجات الإماراتية التي تعد بإضافة نكهات مميزة إلى الأطباق.

وتقول ليلى إن ما تعده من طعام لاقى استحسان عديد من الزبائن، مشيرة إلى أن الطلبات تزداد على ما تقدمه من منتجات محلية تعدها بنفسها في المنزل رغم انتشار صناعتها آلياً، إلا أن ما تصنعه يتمتع بمذاق مختلف.

وعن بدايتها، تقول «بدأت أمارس مهنتي منذ سنوات عدة، واستطعت أن أحظى بتقدير زبائني الذين اعتادوا على طبخي، وكان ذلك بعد زواجي، وتحديداً في إعداد المهياوة والسمن والفلفل الحار والبهارات التي توضع على الأكلات الإماراتية، والتي تعطي نكهة لذيذة».

وتتابع «إعداد السمن البلدي والمهياوة والفلفل الحار والبهارات ليس سهلاً، بل يحتاج إلى خبرة كبيرة ليخرج بمذاق خاص، ورغم حبي للطبخ الذي تعلمته من والدتي، إلا أنني واصلت تلك الهواية حباً فيها، وبتشجيع المقربين لي بعد تذوقهم منتجاتي المنزلية التي تضاف إلى أطباقنا المحلية الشعبية لتعطيها نكهة مميزة»، لافتة إلى مشاركتها في معارض الأسرة المنتجة التي أسهمت في توسع مشروعها.

وحول تصميم البرقع الذي يوضع على منتجاتها، تقول ليلى «البرقع من الزي الشعبي الذي رافق نساء الإمارات سنوات طويلة، وأضفى عليهن طابعاً مميزاً، وهو أحد أهم مظاهر الزينة الخارجية للمرأة، وأردت أن أستخدمه شعاراً لمنتجاتي لتذكير الزبائن أن تلك المنتجات من رائحة الوالدة التي علمتني أسرار المهنة».

وترى ليلى أن موقع «إنستغرام» بات اليوم وسيلة ناجحة يعتمد الكثير من أصحاب المشاريع المنزلية عليها، فالترويج من خلاله يصل إلى عدد كبير من المتابعين في أقل من دقيقة، موضحة أن وضع صور المنتجات بطريقة جميلة، يسهم في تشجيع الزبائن على شرائها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا