• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

علماء يؤكدون أنه قصاص شرعي وإسقاطه إثم عظيم

إلغاء عقوبة الإعدام تشجيع على الفساد والجرائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 أبريل 2014

أوضح علماء الأزهر أن عقوبة الإعدام ثابتة في القرآن الكريم والسنة النبوية، وهي صالحة لكل زمان ومكان، حيث تحقق هذه العقوبة الأمن والاستقرار والعدالة الاجتماعية، وتردع المجرمين، وأكد العلماء أن الله تعالى أوجب القصاص من القاتل العامد بغير حق، وذلك بالقتل إعداماً على فعله، وأوجب عقوبة الإعدام في الجرائم شديدة الخطورة على غرار جرائم الحدود والردة والفساد في الأرض، وجرائم الحرب والتقتيل والخيانة العظمى، والتجسس لمصلحة العدو، والإضرار بالمسلمين.

أحمد مراد (القاهرة)

رفض العلماء مطالبات بعض جمعيات ومنظمات حقوق الإنسان الغربية بإلغاء عقوبة الإعدام، مؤكدين أن ذلك يؤدي إلى فساد النظام الاجتماعي، ويعد مخالفة لصريح القرآن والسنة والإجماع ومقتضى العقل السليم، لما يترتب على ذلك من الفساد الاجتماعي وتعطيل أحكام الشريعة، وقالوا: إن المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام ليس لها مبرر شرعي وعقلي، مع وجوب ألا يحكم بالإعدام إلا إذا ثبت على الجاني أنه ارتكب ما يوجبها وفق قواعد الإثبات المقررة شرعاً في الحدود والقصاص، ويجب أن يستند حكم الجريمة الموجبة للإعدام إلى نص تشريعي صريح مستمد من الشريعة الإسلامية وأن يتوفّر في عقوبة الإعدام الضمانات التي تمنع الإسراف في تطبيقها أو الخطأ في الحكم بها.

الحياة الآمنة

الدكتور مجدي عاشور، المستشار الأكاديمي لدار الإفتاء المصرية، أوضح أن مقاصد الإسلام الحنيف من خلال تشريعاته وأنظمته وقوانينه تهدف إلى إقامة الحياة الهانئة والآمنة لبني الإنسان، والرسالة الإسلامية الخاتمة تؤكد مفهوم الإنسانية وتعتبره حاكماً في كل العلاقات بالمجتمع الإسلامي، وفي سبيل ذلك قررت الشريعة عقوبات رادعة على خرق السلام الاجتماعي، وقد جمع نظام العقوبات الإسلامي بين الردع العام والردع الخاص، وفي هذا الإطار تأتي عقوبة الإعدام باعتبارها مشروعة من عند الله تعالي، ومن ثم فهي صالحة لكل زمان ومكان، حيث تحقق هذه العقوبة الأمن والاستقرار والعدالة الاجتماعية، وتردع المجرمين.

ضمانات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا