• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خادمة غير ولعها بالتصوير حياتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 مارس 2015

ا ف ب

تلتقط زيزا كروز بيانكي صورا بالأبيض والاسود من مشاهداتها على الطرقات، الا ان عالم هذه العاملة المنزلية الفيليبينية المولعة بالتصوير بات مزينا بألوان شهرتها التي وصلت الى هونغ كونغ وماكاو وقريبا نيويورك.

فقد انتقلت زيزا كروزا قبل تسع سنوات الى هونغ كونغ للعمل كمساعدة في الاعمال المنزلية في منزل إحدى الأسر، شأنها في ذلك شأن 300 الف امرأة اخرى متحدرات من مناطق فقيرة في الفيليبين او اندونيسيا.

الا ان هواية التصوير الفوتوفرافي غيرت حياتها وكسرت رتابة المسار المرسوم لها كعاملة منزلية مصيرها الوحدة ولامبالاة المجتمع تجاهها.

وقد جذبت صورها التي تنقل مشاهدات يومية عادية، من رفوف المتاجر الكبرى الى التنقل بقطارات المترو، اهتماما وتقديرا على صعيد دولي ترجم عبر معارض لها وخصوصا من خلال منحة مقدمة من مؤسسة "ماغنوم فاونديشن" المرموقة لمتابعة دورة تستمر ستة اسابيع في نيويورك.

وبعد ادراكها لأهمية موهبتها وامتيازاتها، قررت أن تجرب حظها وتخلت عن زيها كعاملة منزلية. وفي سن الثامنة والعشرين، ذاقت للمرة الاولى حلاوة طعم الحرية من دون أن تنسى شيئا من الدروس التي تعلمتها.

وأوضحت زيزا كروز على هامش معرض لها في ماكاو "الحاجة الملحة للبقاء اكبر من الحاجة الملحة للفن".

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا