• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

المرشحون النهائيون من قارة آسيا للفوز بالجائزة في فئة المدارس الثانوية:

جائزة زايد لطاقة المستقبل تنشر ثقافة الاستدامة بين الأجيال الناشئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد عدد من المرشحين النهائيين لجائزة زايد لطاقة المستقبل عن فئة المدارس الثانوية العالمية، أهمية الجائزة في في إلهام الأجيال الناشئة بجدوى ثقافة الاستدامة، والوعي بقضايا البيئة والاستدامة، فضلاً عن تقدير جهود الابتكار في الطاقة المتجددة.

وقال هؤلاء لـ«الاتحاد»: إن الجائزة العالمية للمدارس، تسهم في تطوير اهتمام الطلاب بقضايا الطاقة النظيفة، وتوفر فرصة للمدارس لتنفيذ حلول الطاقة المتجددة والاستدامة.

وتضم قائمة المرشحين النهائيين لعام 2015 في فئة المدارس الثانوية العالمية 14 مؤسسة تعليمية، منها 4 من قارة آسيا هي مدرسة عمرة بنت عبدالرحمن الثانوية للبنات، ورويال كوليج، ومركز وادي ريشي للتعليم، ومدرسة أدو الثانوية.

وقالت نجوى الكثري، مدير مدرسة عمرة بنت عبد الرحمن الثانوية للبنات بالرويس في أبوظبي في عام 2013 نظم مجلس أبوظبي للتعليم ورشة عمل في مدينة مصدر، وشاركت فيها مدرستنا بممثلة من فريق الطاقة.

وعند عودتها زودتنا بمعلومات وافية عن جائزة زايد لطاقة المستقبل مما حفزنا للمشاركة لقناعتنا بأن أهداف الجائزة تنسجم تماماً مع رؤية وأهداف فريقنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا