• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تزامناً مع موسمي رمضان والعيد

«كنادير» معاصرة تشي بعبق التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

لموضة موسمي رمضان المبارك والعيد السعيد أطلق الإماراتي سعيد المرشدي تشكيلته الصيفية «G2day»، مقدماً تصاميم مبتكرة من نموذج «الكندورة» الولادية، التي تعد الزي التقليدي المحلي، محتفياً بملامح الأصالة والهوية والتراث، وفق ورؤى عصرية في تناول الموضة الخليجية للصغار.

وعاد المرشدي بأفكار جديدة في تصميم الكندورة، ليرسمها بخطوطها التقليدية المعروفة، ويصوغها وفق مخرجات أكثر معاصرة، مقدماً للفتيان خيارات واسعة للاختيار، بحيث يحتفظون بأزيائهم التقليدية، ويواكبون تطورات الموضة ومستجداتها، ما يجعلها مناسبة لكل زمان ومكان.

حول نهجه هذا، يقول: «مع بداية كل موسم أو مناسبة أطلق تشكيلة مختلفة من الأزياء الشبابية، بالإضافة إلى أخرى لفئة النشء الصغير، مرتبطاً عبرها بنبض بلدي ومشاركاً أهلي مختلف مناسباتهم السعيدة، لتأتي تصاميمي في مضمونها ومظهرها العصري، ملتزمة بسمات أصيلة من عبق التراث والموروثات الشعبية».

وفي الباقة الرمضانية الجديدة عكس المرشدي ملامح من نمطه المميّز في صناعة الملابس التقليدية للشباب والفتيان، محتفظاً بقصّاتها الأصيلة، ومضيفاً إليها لمسات جمالية تجعلها تبدو أكثر معاصرة، منفذاً إياها بمسطرة لونية من الفواتح والظلال الرائقة التي تناسب فصل الصيف، منها الأبيض الناصع، والبيج العاجي، والعسلي الكراميل، والسماوي الضبابي، والرمادي البارد. ويقول المرشدي: «أستشعر قيمة أصالتنا وتراثنا العربي العريق، ولا أحاول مطلقاً تغيير الزي الإماراتي، ولا أخرجه من أطره التقليدية المتعارف عليها، بل ألعب على بعض التفاصيل، بحيث تعكس «الكندورة» المحلية المعتادة شيئاً من الحيوية والتجديد، فتنسجم مع حماسة الشباب وميلهم نحو التغيير، محولاً الكندورة إلى زي عصري مواكب لمتغيرات الحياة».

وتميّزت مجموعة «G2day» بمطرزات مستنبطة من تراث الإمارات والخليج، مشغولة بخيوط البريسم والحرير لتزخرف أطرافها إما بجماليات الحروف العربية وأبيات الشعر والمآثر، أو بنقاشات ورموز محلية وشعبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا