• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

الصيام أفضل وسائل التخلص من البدانة والنحافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

تقترن السمنة، أو داء البدانة بعديد من الأمراض الخطيرة، حيث تؤدي لزيادة احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، ومنها قصور القلب والسكتة وانسداد الشرايين، وأسباب البدانة متعددة ،ولكن بشكل عام تكون نتيجة الإفراط في تناول الطعام مع قلة النشاط والحركة، وقد تنتج عن خلل في الغدد الصماء أو لأسباب نفسية واجتماعية، وربما تكون كل تلك العوامل تزامنت معاً بحيث تدفع المريض إلى الشراهة في تناول الطعام ما يؤدي به إلى السمنة المفرطة.

ويأتي شهر الصيام ليقود الإنسان إلى حالة من الهدوء والتوازن في كل جوانب حياته حيث أكدت دراسات علمية أن الصيام يعد من أفضل الوسائل للتخلص من السمنة عن طريق تصحيح السلوكات الغذائية الخاطئة لدى الإنسان، وتعويده على الاعتدال في تناول الطعام من دون إسراف أو حرمان لذلك يمكن الاستفادة من شهر رمضان لمحاربة السمنة أو النحافة فهو يتيح الفرصة لتنظيم معدلات التمثيل الغذائي والحرق مع المحافظة على ممارسة بعض النشاط والحركة وخاصة رياضة المشي المنتظم.

ولتجنب السمنة، ينصح الدكتور أحمد إبراهيم أستاذ جراحات الجهاز الهضمي والمناظير واستشاري جراحات السمنة بجامعة عين شمس، بأن تكون الوجبة الرئيسة في رمضان هي وجبة السحور لا وجبة الإفطار، ويراعى أن تحتوي على عناصر سهلة الهضم والامتصاص وبها سعرات حرارية قليلة، ويفضل البدء بتناول التمر، ثم شرب الماء، وعصير الفواكه الطازجة ،وبعد صلاة المغرب يمكن تناول الحساء أو الشوربة من الحبوب أو الخضراوات مع قطعة من اللحم أو السمك أو الدجاج ومقدار قليل من الكربوهيدرات مثل الأرز أو المعكرونة أو البطاطا وطبق سلطة خضراء.

ويوصي إبراهيم بتناول التفاح بدلاً من الحلوى المشبعة بالسكر والدهون، موضحا أنه يعطي إحساساً بالشبع ويحتوي على كمية من الماء والألياف، وكذلك ثمار الأفوكادو تعزز الإحساس بالشبع لفترة طويلة بعد الإفطار وحتى انتهاء صلاة التراويح، وبالنسبة للمكسرات فهي تؤخذ نيئة من دون ملح ويمكن دمجها مع الشوفان أو الفواكه المجففة.

وعن وجبة السحور، يقول إنها تساعد في زيادة الحرق والتخلص من الدهون المختزنة، مشيرا إلى أنه لمن يريد التخلص من الوزن الزائد عليه أن يهتم بالسحور ويمكنه تناول الفول أو العدس أو الحمص لأن البقول مصدر مهم للبروتينيات النباتية، وتحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة والفيتامينات والحديد، وتناولها يقلل الشهية لفترة طويلة كما يمكن تناول البيض المسلوق فهو يقلل الرغبة في تناول المزيد من الطعام.

أما الراغبون في التخلص من النحافة، فينصحهم إبراهيم بتناول التمر باللبن في الإفطار وبعد صلاة المغرب يكون الخشاف بالمكسرات طبقا رئيسا يوميا، وبعد قليل يمكنهم تناول قطعة من الأرز مع تناول بعض المخللات التي تزيد الشهية، وبعد صلاة التراويح يمكن تناول قطعة حلوى بالقشدة والمكسرات، ويضاف السمن إلى طبق الفول بالبيض المقلي وقطعة من الخبز مع سلطة خضراء وزبادي بالعسل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا