• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إسرائيل تنفي التجسس على المحادثات النووية بين أميركا وإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

(د ب أ)

نفت إسرائيل اليوم الثلاثاء قيامها بالتجسس على المفاوضات السرية التي تقودها الولايات المتحدة بشأن البرنامج النووي الإيراني. وقال مسؤول رفيع في ديوان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، طلب عدم ذكر اسمه إن «هذه الادعاءات عارية تماما عن الصحة». وأضاف أن «دولة إسرائيل لا تتجسس ضد الولايات المتحدة أو أي من حلفاء إسرائيل». وقال إنه «من الواضح أن هذه المزاعم الكاذبة تهدف إلى تقويض العلاقات القوية بين الولايات المتحدة وإسرائيل» وأيضا التعاون الأمني والاستخباراتي القائم بينهما. ويأتي هذا ردا على ما ذكرته صحيفة «وول ستريت جورنال» من أن البيت الأبيض علم بشأن التجسس بعد فترة وجيزة من انطلاق المفاوضات العام الماضي. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين قولهم إن نتنياهو استغل هذه المعلومات لشن حملة ضد بنود الاتفاق. وأضاف المسؤولون أنه إضافة إلى التنصت، فإن إسرائيل تحصل على معلومات من تقارير أميركية سرية ومصادر معلومات واتصالات دبلوماسية في أوروبا. وأوضحوا أن التجسس لم يؤثر بالسلب على البيت الأبيض بقدر تأثيره على مشاركة إسرائيل في المعلومات السرية مع المشرعين الأمريكيين وغيرهم. وقال مسؤول أميركي رفيع المستوى مطلع على مجريات الأمور «إن تجسس الولايات المتحدة وإسرائيل كل منهما على الآخرى شأن، وأن تسرق إسرائيل أسرارا أميركية وتسربها إلى المشرعين الأميركيين لتقويض الدبلوماسية الأميركية شأن آخر».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا