• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحوثيون لا يرون مبررا لنقل المباحثات إلى الدوحة ويطوقون عدن

8 قتلى وعشرات الجرحى بتظاهرات ضد الحوثيين في تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

(رويترز، د ب أ)

لقي 8 أشخاص مصرعهم وأصيب العشرات بجروح في محافظة تعز بجنوب غرب اليمن، عندما فتح الحوثيون النار اليوم على متظاهرين معارضين لوجودهم في المدينة. ووجهت المستشفيات نداء للتبرع بالدم بسبب العدد الكبير من الجرحى، الذي أشار مصدر طبي أنه من الممكن أن يرتفع. وكان المتظاهرين تجمعوا أمس لليوم الثالث على التوالي للاحتجاج على وجود الحوثيين الذي سيطروا نهاية الأسبوع الماضي على مطار المدينة ومعسكر للقوات الخاصة. فاستخدم الحوثيين استخدموا الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع بكثافة ضد المتظاهرين ما أدى لسقوط عشرات الجرحى بينهم أطفال.

وجاء ذلك بعد أن أعلن مصدر بوزارة الخارجية القطرية اليوم أن الفصائل اليمنية وافقت من حيث المبدأ على إجراء محادثات مصالحة في العاصمة القطرية الدوحة، لم يتم تحديد موعد لها بعد. وأدلى المصدر القطري بالتصريحات بعد أن صرح جمال بن عمر مبعوث الأمم المتحدة في اليمن بأن هناك مناقشات ستجرى في قطر وأن أي اتفاق سيتم التوصل إليه فيما سيوقع في السعودية. ولكن محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي علق على التصريحات القطرية بأن قوات الحوثيين التي تواجه المقاتلين الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تدافع عن البلاد ضد المتشددين. وأضاف أن الحوثيين لا يرون مبررا لنقل محادثات السلام اليمنية إلى قطر، لكنهم لا يرفضون الفكرة بشكل قاطع.

وواصل حوثيون اليوم تقدمهم وسيطروا على منطقة "سناح" في محافظة الضالع جنوبي اليمن بمساندة قوات عسكرية وأمنية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بعد اشتباكات اندلعت مع مسلحي الحراك الجنوبي. وتكمن أهمية سناح في أن وجود اللواء 33 التابع للجيش اليمني الذي تتواجد فيه كميات كبيرة من الأسلحة بما فيها الدبابات.

البحر الأحمر

وأعلن مسؤولون أمنيون وسكان اليوم أن مقاتلي الحوثيين دخلوا ميناء المخاء المطل على البحر الأحمر ليقتربوا بشكل أكبر من الرئيس عبد ربه منصور هادي المتحصن في عدن وسيطروا على بلدتين شمالي الميناء فيما تقدمت أرتال من مقاتليهم من اتجاهات مختلفة. وقال مسؤولون وسكان إن الحوثيين ووحدات الجيش المتحالفة معهم استولوا على بلدة كرش، التي تبعد نحو 100 كيلومتر شمال، عدن بعد قتال ضار مع قوات موالية لهادي. وتقع بلدة كرش على مفترق طريق سريع يمتد شمالا وجنوبا ويبعد نحو 40 دقيقة بالسيارة من قاعدة العند الجوية التي مازالت في أيدي قوات هادي.

وقال مسؤولو أمن وسكان أن وحدات أخرى من الحوثيين دخلت ميناء المخاء المطل على البحر الأحمر. وبهذا التقدم اقترب الحوثيون أيضا من مضيق باب المندب الحيوي لصادرات النفط في البحر الأحمر. وكان الحوثيون قد استولوا على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا