• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أب لـ11 ولداً وبنتاً لكنهم لم يشغلوه عن عمل الخير

محمد الهنائي.. «أستاذ» التطوع في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يوليو 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

تتعدد أعمال الخير وتتكامل في دولة الإمارات بما يعزز مشهد التعاون على مساعدة المحتاجين أينما وجدوا، وهذا ما تؤكد عليه هيئة الهلال الأحمر التي تتنوع ضمنها الأيادي البيضاء على أكثر من مهمة وأكثر من فعل تطوعي، إذ لا تقتصر رسالتها على العون المالي وحسب، إنما تتعداه إلى حدود التوعية والإرشاد في المدارس والإدارات الخاصة والحكومية بما يضمن خدمة المجتمع بأسلوب متكامل.

وعن أهمية العمل التطوعي تحدث المواطن محمد سليمان خميس الهنائي الذي انضم إلى هيئة الهلال الأحمر بمدينة العين بهدف رد الجميل للوطن والمساهمة بفعل الخير بحسب إمكانياته، وقال إنه بعد سنوات من الأعمال الخيرية التي كان يقوم بها بشكل فردي قرر الالتحاق بـ«الهلال الأحمر» ليكون عمله الاجتماعي منظماً ومبرمجاً.

ويعمل الهنائي مدير محطة وقود، وهو اليوم متطوع محاضر في الهيئة يتمحور دوره في تقديم المحاضرات للمجموعات الراغبة في التثقف عن التطوع وشروطه، والمدارس هي أكثر الجهات المهتمة في استضافة هذا النوع من المحاضرات، وذلك لتوعية الجيل الجديد حول معنى العطاء وكيفية التعرف إلى المصادر المحتاجة فعلاً.

أعمال الخير

وذكر أنه قدم حتى اليوم محاضرات عدة يصفها بالممتازة تمكن خلالها من الاختلاط بالطلبة والإجابة عن تساؤلاتهم تحت مظلة «الهلال الأحمر»، إضافة إلى تدريب المتطوعين الجدد لتعريفهم إلى أشكال العمل الخيري وحثهم على المضي فيه حتى الآخر، ومما يثلج الصدور تعدد أعمال الخير وتزايد أعداد المتطوعين من الشباب الذين يقدمون وقتهم وجهدهم في سبيل مساعدة الكبير والصغير بلا كلل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا