• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بلجيكا مرشحة فوق العادة للفوز على ويلز في «يورو 2016»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

ليل - أ ف ب

يبدو منتخب بلجيكا لكرة القدم مرشحاً فوق العادة للفوز على ويلز، غداً الجمعة، في ليل، وبلوغ الدور نصف النهائي من كأس أوروبا 2016 المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو.

وتجمع المواجهة بين جيلين ذهبيين، وشاءت الصدفة أن يقود بلجيكا الموهوب أدين هازا، وويلز الموهوب الاخر غاريث بايل لافي وقت تبحث فيه الأولى عن بلوغ نصف النهائي في احدى البطولات الكبرى منذ 1986 في كأس العالم، فيما تخوض الثانية أول ربع نهائي منذ 58 عامًا وفي كأس العالم أيضاً.

وبعد هزيمتها في الجولة الأولى من الدور الأول أمام إيطاليا صفر-2، انتفضت بلجيكا وحققت 3 انتصارات متتالية ولم يدخل مرماها أي هدف بفضل قوة الدفاع المتمثل بالرباعي توماس مونييه وتوبي الدرفيريلد ويان فيرتونغن وتوماس فرمايلن.

لكن ورشة العمل بدأت التحضير منذ الأحد والفوز الكبير على المجر 4-صفر في ثمن النهائي لتعزيز صلابة الدفاع بعد نيل مدافع برشلونة توماس فيرمايلن البطاقة الصفراء الثانية التي تعني حرمانه من خوض ربع النهائي.

وتعقدت مهمة المدرب مارك فيلموتس أصلاً قبيل انطلاق البطولة في خط الدفاع مع غياب القائد فنسان كومبانيي وديدريك بوياتا وبيورن اينجلز ونيكولاس لومبارتس، ويأتي حرمان فيرمايلن (30 عاماً) ليزيد المشاكل الدفاعية للمنتخب الطامح والمرشح لأن يكون أحد فرسان الأدوار النهائية وربما التتويج باللقب.

وقال فيلموتس «مؤسف جداً أن نفتقد خدمات توماس، إنه يلعب حالياً في أعلى مستوى وكان استثنائياً منذ بداية المسابقة، لا بأس بأن يستريح بعد 4 مباريات، وسيكون جاهزاً في حال بلغنا نصف النهائي.

وقد يستعين فيلموتس بمدافع مانشستر سيتي الانكليزي جايسون دينيار (21 عاماً) المعار إلى غلطة سراي التركي لموسم واحد.

ويملك دينيار الذي تصفه الصحافة البلجيكية بانه«كومبانيي الجديد» سرعة فائقة لا تقل عن سرعة مهاجم ريال مدريد الإسباني غاريث بايل، مصدر الخطر الأساسي من الجانب الويلزي، لكنه لا يملك خبرة فيرمايلن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا