• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القاعدة تتبنى الهجوم على مقر الجيش جنوب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

أ ف ب

تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي ينشط في اليمن الخميس الهجوم الذي استهدف الاربعاء مقرا للجيش في عدن، كبرى مدن جنوب اليمن، مؤكدا انه استهدف مقر قيادة يمني اميركي مشترك للضربات التي تنفذها الطائرات من دون طيار في البلاد.

واكد بيان للتنظيم نشر على الانترنت ان استهداف مقر قيادة المنطقة العسكرية الرابعة في عدن ياتي "استمرارا لعمليات المجاهدين الرامية لصد عدوان أميركا وحليفها نظام صنعاء على أنفس المسلمين وحرماتهم في يمن الايمان والحكمة والمتمثل في الهجمات الوحشية للطائرات الأميركية المسيرة".

واوضح التنظيم ان الهجوم نفذته مجموعتان: الاولى استهدفت المدخل الرئيسي للمقر بما في ذلك عبر تفجير سيارة يقودها انتحاري، والثانية تسللت الى المقر من مدخل آخر.

وذكر التنظيم ان الهجوم اسفر عن مقتل "قرابة خمسين عسكريا".

الا ان مسؤولا عسكريا اكد لوكالة فرانس برس مساء الاربعاء ان الهجوم اسفر عن عشرين قتيلا بينهم عشرة مهاجمين وستة جنود وثلاثة مدنيين بينهم طفل في السابعة من عمره.

وسبق للتنظيم ان اكد انه كان يريد تدمير غرفة قيادة للطائرات الاميركية من دون طيار عندما هاجم مقر وزارة الدفاع في ديسمبر 2013، ما اسفر حينها عن 52 قتيلا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا