• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م

الميليشيات تواصل تفجير المنازل في الضالع

ضبط خلية متخصصة بالاغتيالات في وادي حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

عدن، الضالع (الاتحاد)

أعلنت السلطات الأمنية في وادي حضرموت جنوب شرق اليمن، ضبط عناصر خلية إرهابية متخصصة بتنفيذ الاغتيالات في المدينة.

وأوضح المصدر لـ«الاتحاد» أن أجهزة الأمن في مدينة سيئون اعتقلت 3 عناصر إرهابية متهمة بالمشاركة في خلية متخصصة بتنفيذ عمليات الاغتيال، وأن القوات تعقبت سيارة المتهمين وعثرت في داخلها على كشوفات باسماء عدد من الضباط والمسؤولين المحليين الذين يجري التحضير لاستهدافهم في عمليات قادمة.

وأشار المصدر إلى أن المتهمين كانوا يحملون مبالغ مالية وتسجيلات مرئية لمواقع هامة في المدينة، مشيرا إلى أن عملية التعقب جاءت عقب محاولة اغتيال مواطن في أحد شوارع سيئون في ساعة متأخرة من ليلة الأربعاء. وأعلنت إدارة الأمن العام في وادي وصحراء حضرموت عن حملة أمنية مكثفة لتعقب الخلايا الإرهابية المتورطة في تنفيذ عمليات الاغتيال التي شهدتها سيئون ومدن مجاورة لها.

وأشارت إلى أن هناك تنسيقا مشتركا مع قوات الجيش لتنفيذ انتشار أمني وحملات مداهمة وتعقب للعناصر الإرهابية والخارجة عن النظام والقانون.

من جانب آخر تواصل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية تهجير أبناء منطقة الربيعتين في مديرية جبن شرق محافظة الضالع، جنوب البلاد عقب أيام من اقتحامها والتمركز فيها. وأكدت مصادر محلية قيام الميليشيات الانقلابية بتفجير أحد منازل المواطنين في المنطقة لترتفع عدد المنازل التي تم تفجيرها منذ مطلع الأسبوع إلى أكثر من 13 منزلاً إلى جانب نهب 80 منزلاً، وسط استمرار الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الانقلابية بحق المدنيين في محافظة الضالع.

وبثت تسجيلات مرئية لعملية تفجير المنازل في منطقة الربيعتين في مديرية جبن وسط صيحات طائفية لعناصر المليشيا الذين هددوا بتفخيخ منازل المناهضين لتواجدهم في المنطقة. وأفاد الناشط الحقوقي المحامي، فهمي مقبل الشعيبي في تصريح لـ» الاتحاد» أن أكثر من 100 أسرة نزحت قسرا من المنطقة معظمهم توجهوا إلى الكهوف والشعاب الجبلية عقب اقتحام منطقة الربيعتين في مديرية جبن.

وأشار إلى أن أوضاع الأسر مأساوية وصعبة ويتطلب التدخل السريع والعاجل، مضيفاً أن النازحين يعيشون في العراء في ظل أجواء قاسية جراء هطول الأمطار والصقيع وسط انعدام الدعم والمساعدات الإغاثية والإيوائية اللازمة، مناشداً المنظمات الإغاثية المحلية والعربية والدولية سرعة تقديم المساعدات للأسر النازحة وإنقاذهم من المخاطر المحدقة بهم.