• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

بمناسبة «عام زايد» إطلاق «شبكة زايد للمحميات الطبيعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت هيئة البيئة في أبوظبي، على شبكة المحميات الطبيعية بالإمارة اسم «شبكة زايد للمحميات الطبيعية» بمناسبة «عام زايد»، واحتفاءً بالقائد المؤسس، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، اعترافاً وتقديراً لجهوده التي حققها في سبيل حماية البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي مناطق أخرى من العالم، فضلاً عن إسهاماته التي حظيت بالإشادة على نطاق واسع في مجال المحافظة على الحياة البرية والتراث الطبيعي.

وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي، وتعتبر الشبكة النموذجية ذات الإدارة الفعالة من المحميات الطبيعية البرية والبحرية من أنجع السبل المتخذة لضمان الاستدامة للتنوع البيولوجي وحمايته من التهديدات المختلفة، لافتة إلى أن شبكة المحميات البرية والبحرية التي تديرها الهيئة تضم مجموعة واسعة من الأنواع البرية والبحرية الحيوية ذات الأهمية البيئية العالية على المستويين الوطني والإقليمي.

وتحتل إمارة أبوظبي المرتبة الأولى إقليمياً والعاشرة دولياً من حيث مساحة المحميات الطبيعية بالنسبة لعدد السكان في الإمارة، وفقاً للمقارنات الإقليمية والعالمية. وبصدور المراسيم الأميرية، خلال نوفمبر الماضي، من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، للإعلان عن 17 محمية طبيعية في أماكن متفرقة من إمارة أبوظبي، أصبحت هيئة البيئة في أبوظبي مسؤولة عن إدارة شبكة من المناطق البرية والبحرية تمتد من رأس غناضة شرق جزيرة أبوظبي وحتى رأس غميس بأقصى الغرب لمنطقة الظفرة، ومن المنطقة الاقتصادية الخالصة لبحر إمارة أبوظبي شمالاً وحتى صحراء ليوا بالربع الخالي جنوباً، ليصل إجمالي عدد المحميات بالإمارة إلى 19 محمية طبيعية (ست محميات بحرية و13 برية) وتمثل جميعها حوالي 15.4% من البيئة البرية في أبوظبي و13.4% من البيئة البحرية. وتعكف هيئة البيئة في أبوظبي خلال الفترة المقبلة على تعزيز فاعلية إدارة المناطق المحمية من خلال إعداد وتنفيذ الخطة التطويرية للمواقع المحمية، والتي تتضمن تصميم وتنفيذ برامج الرصد البيئية، وتعزير برامج التفتيش والحماية، وتطوير البنية التحتية والمرافق، وتطوير الخطة التشغيلية والصيانة، وتعزيز وتدريب الكوادر الوطنية وفق أحدث المعايير العالمية المستخدمة في إدارة المناطق المحمية. وأكدت رزان خليفة المبارك، أهمية المراسيم الأميرية التي أصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، للإعلان عن 17 محمية طبيعية في أماكن متفرقة من إمارة أبوظبي.

وقالت لـ «الاتحاد» «إن هذا الإعلان يعد الأكبر عالمياً من حيث عدد المحميات البرية والبحرية التي يتم التصديق عليها دفعةً واحدة، والذي يعزز من جهود الهيئة في حماية التنوع البيولوجي، واتخاذ إجراءات فعالة لحماية النظم البيئية، ودعم حالة المحافظة على الأنواع من خلال شبكة متكاملة وشاملة للمناطق المحمية تضم عدداً من أفضل وأهم الموائل البرية والبحرية في الإمارة».

وأعلنت أن الهيئة أطلقت على شبكة المحميات الطبيعية بالإمارة اسم «شبكة زايد للمحميات الطبيعية» بمناسبة «عام زايد»، واحتفاءً بالقائد المؤسس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا