• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في محاضرة «أهمية البحار لمستقبل البشرية»، بمجلس محمد بن زايد وشهدها حامد بن زايد

البحار والمحيطات تحمل حلولاً لتحديات كثيرة تواجه البشرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

علي العمودي (أبوظبي)

شهد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد أبوظبي المحاضرة التي استضافها مجلس صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء أمس، بعنوان «أهمية البحار لمستقبل البشرية»، والتي ألقاها الدكتور روبرت بالارد رئيس اتحاد استكشاف المحيطات.

كما شهد المحاضرة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغيير المناخي والبيئة ورزان المبارك الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي وعدد من المسؤولين والمختصين في مجال البيئة.

وقال المحاضر في مستهل محاضرته إنه أمضى أكثر من خمسين عاما من عمره البالغ 74 عاما في رحلة استكشاف البحار لتترسخ لديه قناعة بأن البشرية لم تتوصل حتى الآن رغم التقدم الذي حققته سوى إلى عشر ما تحتويه من أسرار.

وقال بالارد إن المحيطات والبحار تضم أكبر مجال حيوي لكوكبنا الذي نعيش فيه وأنها تحمل حلولاً للكثير من التحديات التي تواجه البشرية وفي مقدمتها استخراج علاجات للعديد من الأمراض المستعصية وفي مقدمتها السرطان، وكذلك الزراعة والاستفادة من الثروات الطبيعية التي تزخر بها هذه المحيطات، ناهيك عن توفير المياه الصالحة للشرب من خلال التحلية على الرغم من الكلفة العالية لهذه التقنية.

وأضاف بالارد الذي بدأ حياته في البحرية الأميركية قبل أن يخوض غمار عالم الاستكشافات أن اكتشافه لحطام السفينة «تايتانيك» جاء بالصدفة، وبدلاً من أن يلقى التقدير من رؤسائه قابلوا إنجازه بالانتقاد باعتباره كان مكلفا بمراقبة ومتابعة أنشطة الغواصات والسفن المعادية إبان حقبة الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض