• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استقبل رئيسة وأعضاء المجلس الوطني وسفراء الدولة بالخارج وتبادل معهم التهاني بشهر رمضان المبارك

محمد بن راشد: التعاون البناء بين الحكومة و«الوطني» يحقق المصلحة الوطنية ويحمي منجزات الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

دبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في قصر سموه في زعبيل مساء أمس رئيسة وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسفراء الدولة في الخارج وتبادل معهم سموه التهاني والتبريكات في شهر رمضان المبارك.

ودعا سموه المسؤولين كافة في الدولة وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي إلى ترسيخ ثقافة العمل الميداني ليكونوا قريبين إلى الشعب ونبضه في كل بقعة من أرض دولتنا للاطلاع عن كثب على احتياجاتهم المعيشية والاجتماعية والتعليمية وغيرها من مقومات الحياة الكريمة التي يستحقها أبناء وبنات شعبنا الوفي.

ورحب سموه بأي اقتراح أو رأي إيجابي يصب في خدمة الوطن والمواطن مؤكداً على أهمية التعاون البناء والتنسيق التام بين حكومته والمجلس الوطني الاتحادي في سبيل تحقيق مصلحة شعبنا الوطنية العليا وحماية الوطن ومنجزاته وإعلاء شأنه داخلياً وخارجياً.

ووجه سموه سفراءنا في الخارج بأن يعملوا بجد وإخلاص وشفافية من أجل تطوير علاقات دولتنا وشعبنا مع دول وشعوب الدول التي يمثلون بلادهم فيها، مؤكدا سموه ضرورة التواصل بين السفراء ومسؤولي هذه الدول بخاصة من هم في دائرة صنع القرار والتباحث معهم في كل ما من شأنه توطيد هذه العلاقات وفتح قنوات جديدة للتعاون الثقافي والتجاري والاستثماري والسياحي وذلك من أجل الحفاظ على مصالح وسمعة دولتنا الوطنية العليا.

فقد التقى سموه - بحضور ولي عهده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي - معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وأعضاء المجلس الوطني وسفراء الدولة في الدول الشقيقة والصديقة وممثليها في المنظمات والهيئات الدولية وتحاور معهم سموه حول العديد من القضايا الوطنية ذات الصلة بدفع مسيرة الاتحاد والوصول بها إلى أعلى درجات المجد والرفعة والقوة وتوفير كافة الإمكانات المادية واللوجستية من أجل تعزيز التنمية وتحقيق الاستدامة في مختلف القطاعات والميادين التي تحقق السعادة لشعبنا ومجتمعنا وترسيخ مفهوم المواطنة الصالحة وغرس القيم الوطنية والدينية والإنسانية النبيلة في عقول وقلوب شباب الوطن الذي عليه تعول القيادة الرشيدة لدفع عجلة البناء والتطور العلمي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي وحماية منجزاتنا الحضارية على كل صعيد وفي مختلف المجالات والتي باتت مفخرة لأبناء وبنات الوطن ومثالاً يحتذى به إقليميا وعالميا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض