• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

مقتل أربعة أشخاص في إطلاق نار بقاعدة عسكرية أمريكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

د . ب . ا

قال قائد بقاعدة فورت هود الأمريكية أمس الأربعاء إن ثلاثة أشخاص قتلوا على يد جندي قام بإطلاق النار عشوائيا ثم قتل نفسه أيضا. وذكر اللفتنانت جنرال مارك ميلي أن 16 شخصا أصيبوا في ذلك الحادث, مضيفا أنه لا توجد مؤشرات على أن حادث إطلاق النار على صلة بالإرهاب.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست بأن العديد من المصادر الحكومية حددت هوية مطلق النار ويدعى إيفان لوبيز. وقال الجيش الأمريكي إن مطلق النار استخدم سلاحا نصف آليا تم شراؤه من خارج القاعدة. وأوضح ميلي أن مطلق النار سبق أن خدم في العراق وكان يخضع لفحوصات اضطراب ما بعد الصدمة. وأضاف أن الجندي خدم بالعراق أربعة أشهر في 2011 وتردد أنه كان يعاني من "الاكتئاب والقلق والعديد من الشكاوى الأخرى".

وذكرت محطة (كي سي إي إن) التلفزيونية في تكساس أن إطلاق النار وقع في مبنى للدعم الطبي في حدود الساعة 0430 بالتوقيت المحلي (2130 بتوقيت جرينتش). يذكر أن فورت هود شهدت إطلاق نار في 2009 على أيدي الميجور نضال حسن, وهو طبيب نفسي بالجيش. وقتل 13 شخصا وأصاب العشرات في إطلاق عشوائي للنار. وقضت هيئة محلفين عسكرية بالإعدام على حسن في آب/أغسطس.