• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لندن: بوتين ربما أمر بقتل جاسوس روسي في بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

لندن-وكالات

خلص تحقيق بريطاني إلى أن مقتل الجاسوس الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو ربما كان بموافقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو ما نفته موسكو واصفة التحقيق بأنه مسيس.

وتوفي ليتفينينكو في 23 أكتوبر 2006 عن سن 43 عاما بعد ثلاثة أسابيع على تناوله الشاي في حانة فندق بوسط لندن برفقة اندريه لوغوفوي العميل السابق في جهاز الاستخبارات الروسي والذي أصبح اليوم نائب حزب قومي ورجل الأعمال الروسي ديمتري كوفتون. وقال رئيس لجنة التحقيق السير روبرت أوين إنه من المرجح أن يكون بوتين قد وقع على قرار قتل ليتفينينكو بعد عداء طويل بينهما. وعبرت مارينا ليتفينينكو أرملة الجاسوس عن «رضاها الكبير» على التقرير. وقالت في كلمة أمام المحكمة العليا في لندن:«الكلمات التي قالها زوجي على فراش الموت والتي اتهم فيها بوتين بقتله أكدتها المحكمة الانجليزية». ودعت ليتفينينكو بريطانيا إلى طرد الجواسيس الروس جميعاً، وفرض عقوبات اقتصادية، وحظر سفر أفراد، بمن فيهم بوتين. وينتظر أن تقدم وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي الرد الحكومي على خلاصة التحقيق في بيان ستدلي به في مجلس العموم في وقت لاحق. واتهم الروسيان آندريه لوغوفوي وديمتري كوفتون بقتل ليتفينينكو. الأمر الذي ينفيانه. وقال السير روبرت إن المتهمين ربما نفذا جريمتهما بإيعاز من رئيس جهاز الأمن الاتحادي «الاستخبارات الروسية» نيكولاي باتروشيف ومعه بوتين. وفي تقرير من 300 صفحة، كتب السير روبرت: «مع المراعاة الكاملة لجميع الأدلة والتحاليل التي توفرت أمامي، أجد أن عملية جهاز الأمن الاتحادي لقتل ليتفينينكو ربما وافق عليها السيد باتروشيف، وكذلك الرئيس بوتين».   ونددت موسكو، اليوم الخميس، بنتائج التحقيق البريطاني، معتبرة أنه "مسيس" وتنقصه "الشفافية".   وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان "لم يكن هناك ما يدعو إلى الاعتقاد بأن نتائج هذا التقرير النهائي المسيس والذي تنقصه الشفافية (...) ستكون حيادية وموضوعية".   وأضافت "نأسف لأن هذا التحقيق الجنائي تحول إلى تحقيق مسيس أثر سلبا على الجو العام للعلاقات الثنائية" مع لندن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا