• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المواطنون المتخرجون في الجامعات المصرية يستعيدون ذكريات السبعينات خلال لقاء بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

يلتقي في السابعة والنصف من مساء اليوم الثلاثاء وبرعاية كريمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، طلبة الإمارات الذين درسوا بالجامعات المصرية خلال الفترة من 1970 – 1979 في ندوة الثقافة والعلوم بدبي.

ويأتي اللقاء الذي يحضره ما يقرب من أربعمئة طالب وطالبة كانوا يدرسون في الجامعات المصرية المختلفة خلال هذه الفترة للتواصل وتجديد أواصر العلاقة الأخوية التي كانت تربط بينهم في الحرم الجامعي أو نادي طلبة الإمارات بمصر، حيث كانوا يلتقون لقاءات شبه يومية، ويشاركون في الأنشطة المختلفة من احتفالات باليوم الوطني أو الرحلات السنوية التي ينظمها النادي إلى المعالم السياحية بمصر أو الدول الأجنبية.

وسيتم تكريم بعض الشخصيات التي كانت لها جهودها المشهودة في رعاية الطلاب في تلك الفترة، حيث سيتم تكريم كل من اسم الدكتور عبدالله عمران تريم بوصفه وزير التربية والتعليم آنذاك وتريم عمران تريم أول سفير للدولة لدى القاهرة. ومعالي سيف الجروان سفير الدولة هناك حتى عام 1979. وكذلك معالي خلفان الرومي الذي كان وكيلاً لوزارة التربية والتعليم.

كما سيتم تكريم الذين تولوا الإشراف على البعثات التعليمية، بدءاً من معالي علي بن خلفان الظاهري مدير مكتب أبوظبي بالقاهرة قبل قيام الدولة، ومعه سعادة عبدالله بن علي الزعابي، والملحقون الثقافيون سيف سعيد ساعد، د. خليفة محمد أحمد بن سليمان، بلال البدور، محمد عبدالله فارس. بالإضافة إلى رؤساء نادي الطلبة عبدالله محمد بوشهاب، إبراهيم بوملحة، د. عبدالغفار محمد عبدالغفور، سالم يوسف القصير، جمال غباش. كما سيتم عرض مجموعة من الصور التذكارية التي تعبر عن تلك الأنشطة والعلاقة الحميمة بين طلاب الدولة من جميع الإمارات، بالإضافة إلى مجلة «الرسالة» التي كان يصدرها النادي هناك، حيث تمت إعادة طباعة العددين الأول والثاني اللذين صدر منها بالإضافة إلى نسخ بعض الأغاني التي تم تقديمها في حفلات النادي لتوزيعها على الحضور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض