• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفاقم أوضاع 70 ألف لاجئ سوري عالقين على الحدود الأردنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

عمان (أ ف ب)

تدهورت الأوضاع الإنسانية لنحو 70 ألف سوري عالقين في منطقة الركبان على حدود الأردن مع سوريا بعد أسبوع على إعلانها منطقة عسكرية مغلقة إثر هجوم اتهمت عمان «إرهابيين» بتنفيذه، وحذرت من وجود «بؤرة» لتنظيم «داعش» في المكان، وسط تحذير مقابل لمنظمات دولية من تفاقم أوضاع هؤلاء بعد تعذر وصولها إلى منطقة الركبان.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني: «إن الأمن الوطني يسمو على كل الاعتبارات، وقناعتنا أن المجموعة العالقة على الحدود أصبحت بؤرة لداعش على حدودنا»، لكنه أضاف أن «هناك طرقاً متعددة لإيصال المساعدات الإنسانية متاحة للمنظمات الإنسانية خارج إطار الحدود».

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في الأردن شذى المغربي «منذ اعتداء الركبان وإعلان الحدود الشمالية والشمالية الشرقية منطقة عسكرية مغلقة، تم تعليق جميع المساعدات الإنسانية حتى إشعار آخر». وحذرت من أن «استمرار تعليق المساعدات الإنسانية قد يعرض حياة العالقين على الحدود للخطر».

وأضافت «نحن قلقون من الأوضاع التي يواجهها السوريون العالقون على الحدود في ظل الظروف الجوية القاسية في درجات الحرارة العالية والعواصف الرملية»، وذكرت أن بعض هؤلاء نفذ منهم الغذاء فيما يجري البحث مع السلطات ومنظمات إنسانية أخرى عن حلول «بأسرع ما يمكن». ويواجه العالقون في منطقة الركبان الصحراوية نقصاً حاداً في المياه.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن «الأوضاع الإنسانية للاجئين العالقين على الحدود الأردنية مزرية للغاية»، مشيراً إلى أن «أقرب بئر ماء يبعد عنهم عشرات الكيلومترات». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا