• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقتل 60 «داعشياً» و30 عسكرياً بمعارك الفلوجة

السعودية تطالب بتفكيك «الحشد الشعبي» في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس، في باريس إلى تفكيك ميليشيات «الحشد الشعبي» التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي ضد تنظيم «داعش»، متهما إياها بتأجيج التوتر الطائفي. في حين أعلن الجيش العراقي مقتل نحو 60 من مسلحي «داعش» بقصف جوي استهدف أرتالهم جنوب الفلوجة، كما قتل 30 من القوات الأمنية والعشائر بهجوم واسع للتنظيم جنوب غرب الفلوجة، فيما قال الجيش العراقي إنه تقدم عبر عدد من القرى جنوب الموصل في محافظة نينوى التي يسيطر عليها «داعش»، متجهاً صوب مطار يمكن استخدامه في المستقبل لشن هجمات على الموصل بالمحافظة.

وقال الجبير خلال لقاء مع صحفيين في باريس أمس، في ختام زيارة قام بها ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إن «الحشد الشعبي طائفي وتقوده إيران». وتابع «كانت هناك تجاوزات خلال معركة الفلوجة، ونعتقد أن هذه الميليشيات يجب تفكيكها وينبغي على الجيش العراقي محاربة تنظيم داعش». وكرر دعوته إلى تشكيل حكومة عراقية «تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد».

وشاركت ميليشيات «الحشد الشعبي» في معارك استعادة الفلوجة رغم الجدل حول عدائها للسنة، وفقا لمسؤولين عسكريين عراقيين، وقد اعترض بعض قادة السنة على مشاركتها.

من جهة أخرى، دعا الجبير إيران إلى «الكف عن أن تكون عدائية» تجاه السعودية متهما طهران بإثارة اضطرابات في دول عدة في المنطقة. وبالنسبة الى لبنان، قال الجبير إن «إيران وحزب الله يحولان دون انتخاب رئيس»، معتبرا أن «إبقاء لبنان في حالة عدم استقرار يصب في صالح حزب الله».

ميدانياً، استهدفت طائرات مروحية عراقية أمس، رتلا كبيرا للعربات العسكرية والسيارات التابعة لتنظيم «داعش» أثناء انسحاب الرتل من مناطق الحصي والشمامية والأهوار بمحيط عامرية الفلوجة. وقالت مصادر أمنية إن نحو 250 سيارة وعربة عسكرية فيها المئات من مقاتلي التنظيم انسحبت من تلك المناطق باتجاه الطريق المكسر، ومن ثم إلى منطقة الرزازة المرتبطة بالصحراء الغربية للأنبار. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا