• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  02:50     قصف إسرائيلي على جنوب قطاع غزة بعد إطلاق نار عبر الحدود         02:50    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        02:50    ميركل:العلاقات بين المانيا وتركيا "تأثرت بشكل كبير" بالتطورات الاخيرة في انقرة        02:50     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         02:50     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         02:54    السلطة تبلغ اسرائيل رسميا بوقف تمويل كهرباء غزة بالكامل    

في محاضرة نظمها برنامج الثقافة الأمنية

339 طالباً تورطوا في جرائم مخدرات بالشارقة خلال عام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد الرائد محمد أحمد الخميري من قسم مكافحة المخدرات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، خلال محاضرة عقدت في أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، أن عدد طلاب المدارس الذين تورطوا في جرائم المخدرات العام الماضي وصل، بحسب الإحصاءات، إلى 339 حالة بانخفاض نحو 40 حالة عن العام الماضي، الذي سجل 379 في عام 2013.

وأضاف الخميري، خلال محاضرة نهاية الأسبوع الماضي عن برنامج الثقافة الأمنية والتي أطلقته القيادة العامة لشرطة الشارقة، أن عدد من تورط بقضايا مخدرات في العام 2012 وصل إلى 207 حالات، وأن التهم تنوعت بين الحيازة والتعاطي والترويج.

وحث الخميري إدارات المدارس والجامعات على إبلاغ الجهات المختصة والأهل في حال ظهور علامات غير طبيعية على الطلاب، لضمان إنقاذ المتعاطين منهم في مرحلة مبكرة، مشدداً على ضرورة مواجهة ظاهرة المخدرات، وأن مواجهتها عمل وطني يحتاج إلى جهود مخططة تتكامل فيها الأدوار ضمن شراكة مؤسسية تستوعب كل المبادرات.

وذكر الخميري أن الأسرة تمثل خط الدفاع والحصانة الاجتماعية الأولى ثم تأتي المدارس والجامعات خط الدفاع الثاني بعد الأسرة ضد المخدرات، لذلك فإن هناك دوراً كبيرا مناطا بالمدارس لمواجهة هذه الآفة يتمثل في النهوض بقطاع النشء من خلال العديد من الثوابت الوطنية، وأبرزها المواطنة الصالحة والانتماء الوطني والحفاظ على مكتسبات الوطن ودور الشباب في المشاركة الفاعلة الإيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض