• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لرفد السلك القضائي بالكوادر الوطنية

«دبي القضائي» يطلق برنامج «بناء وتمكين القادة» لتنمية المهارات وصقل المواهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

أطلق «معهد دبي القضائي» برنامجاً متميّزاً ومعترفاً به عالمياً بعنوان «بناء وتمكين القادة»، وذلك لأعضاء السلطة القضائية.

ويركز هذا البرنامج على بناء قدرات المشارك في البرنامج وتمكينه من اكتساب المهارات اللازمة للتعرف إلى نقاط القوة لديه وصقلها ومن ثم اكتشاف وتشجيع المواهب الواعدة في السلطة القضائية وتمكينها ضماناً للاستدامة الفعلية لمفهوم القيادة.

ومن ناحية أخرى، فإنّ الهدف من تصميم هذا البرنامج هو المساعدة في توجيه المشاركين وإرشادهم إلى كيفية تجاوز العقبات والتحديات عن طريق زيادة الثقة بالنفس والإيمان بأنّ كل شيء ممكن مع التحفيز الداخلي ووجود إرادة قوية. ويركز برنامج «بناء وتمكين القادة» لأعضاء السلطة القضائية على عددٍ من المهارات والكفاءات الواجب توفرها لدى أعضاء السلك القضائي في الإمارات والموضوعات التي تغطي الكفاءات الأساسية للقيادة الفعالة، وهي الكفاءة والفاعلية الشخصية، والتميز ودوره في النجاح، وفن الإقناع والمفاوضات، والتوجيه والإرشاد، والتفكير الإبداعي.

وتقوم كل كفاءة على التي تسبقها، وهذا يعني أنّ هناك تعزيزاً مستمراً من بداية البرنامج إلى نهايته، بما يضمن تطبيق هذه الكفاءات واستدامتها بعد انتهاء البرنامج.

وتبلغ مدة البرنامج خمسة أشهر بواقع ثلاثة أيام في الشهر يتم فيها عقد ورش عمل ومناقشات ومشاريع وتوجيه وإرشاد، بالإضافة إلى تقييم شامل للمهارات القيادية قبل وبعد تنفيذ البرنامج، وذلك لتقييم أثر التدريب على المشاركين ومدى استفادتهم من البرنامج.

وقال القاضي الدكتور جمال حسين السميطي، مدير عام «معهد دبي القضائي»،: «يهدف برنامج «بناء وتمكين القادة» لأعضاء السلطة القضائية إلى تزويد الكفاءات المواطنة بالعلم والمعرفة واكتساب المهارات التي تهيئها لأن تصبح من القادة في مختلف قطاعات العمل بالدولة، بما يتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة المتمحورة حول إعداد القياديين من الشباب الإماراتي أصحاب الكفاءات. وجاء تنظيم البرنامج بالتعاون مع «معهد وايلي» الأميركي، حيث إنّ الشهادة ذات طابع عالي الجودة ومعتمدة دولياً. ويركز البرنامج على تطوير القدرات القيادية والاستراتيجية لأعضاء السلطة القضائية وتعزيز مستويات الكفاءة والفاعلية الشخصية لديهم. ويتخلل البرنامج الذي يمتد على مدى خمسة أشهر سلسلة من ورش العمل والندوات والجليات التدريبية التي تتيح للمشاركين التعامل مع التغيرات المستمرة في بيئة العمل واكتساب تجربة ثرية تسهم في صقل قدراتهم القيادية وتوسيع أفقهم ومعارفهم. ويأتي هذا البرنامج في إطار سلسلة من البرامج التي أطلقها «معهد دبي القضائي» بما يتماشى مع رؤية المعهد الرامية إلى تحسين نتائج التدريب وزيادة كفاءة المتدربين وتمكين الموارد البشرية وتحسين البيئة الداخلية والاستغلال الأمثل للموارد». يشار إلى أنّ شروط الالتحاق بالبرنامج، الذي انطلق مؤخراً ويستمر لغاية شهر يونيو المقبل، تنص على أن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات وأن يكون قد أتم خمس سنوات متتالية في السلك القضائي وألا تقل درجته عن قاضي ابتدائي أول أو عن رئيس نيابة لأعضاء السلطة القضائية وعن مدير إدارة للكادر الإداري. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض