• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

في لقاء لهيئة التأمين وجمعية الإمارات للمحامين

بحث عمل وثيقة موحدة للتأمين على أخطار مهنة المحاماة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

التقى إبراهيم عبيد الزعابي مدير هيئة التأمين بمقر الهيئة في أبوظبي، مع المحامي خليفة يوسف بن عمير مدير إدارة شؤون المحامين والقانونيين بجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، وفي مستهل الاجتماع رحب مدير الهيئة بالمحامين أعضاء الجمعية، وتقدم بتعريف موجز عن الهيئة، وذكر بعض اختصاصاتها والمهام المنوطة بها للمهنيين في الدولة، وقدم المحامي خليفة يوسف بن عمير تعريفاً بالجمعية وأهدافها والخدمات التي تقدمها للمحامين والأدوار المهنية والوطنية والحقوقية التي تقوم بها محلياً وإقليمياً ودولياً.

تلا ذلك مناقشة فكرة عمل وثيقة موحدة للتأمين على الأخطار المهنية التي تقع من مكاتب المحاماة أثناء عملهم، وعن نوعية هذه الأخطاء وعدد القضايا المرفوعة على مكاتب المحاماة بسببها، كما تم مناقشة عقد دورات متخصصة في التأمين من قبل الهيئة للمحامين والقانونيين وكذلك تم طرح توقيع مذكرة تفاهم بين الجمعية والهيئة.

خدمة المحامين

وقال المحامي خليفة بن عمير، إن هذا اللقاء يأتي ضمن لقاءات التواصل التي تنظمها الجمعية مع جهات عدة تهتم بشؤون المحامين وقال: إننا نسعى دائماً في عمل دؤوب لخدمة المحامين، وتذليل العقبات التي تقف أمامهم ومتابعة قضاياهم والتمعن باقتراحاتهم وآرائهم، كما نعمل على مواجهة العوائق التي تبطئ مسيرة تطور زملائنا المحامين، و إيجاد حلول لها بأفضل الطرق الممكنة، ومن الواجب على الجمعية التركيز على قضية مقلقة وهامة منذ عدة سنوات وهي السعي لإيجاد وثيقة موحدة للتأمين على أخطار مهنتهم لما لها من نتائج إيجابية بالنسبة للمحامين، بهدف توفير الراحة لممارسي هذه المهنة الحرة، وحمايتهم من العواقب المترتبة عن أخطاء المهنة، وذلك باعتبار مهنة المحاماة من أكثر المهن التي تحتاج لتأمين على العاملين فيها نظراً لأن القوانين تحظر على المحامي العمل في أي مهنة أخرى، ومصدر دخل المحامي الوحيد هي مهنته لا غير، وفي حال تعرض هذا المحامي لأي طارئ صحي فإنه لن يجد مصدر دخل آخر يؤمن له متطلبات حياته ويعيل به أفراد أسرته.

دراسة التجارب

وقد تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر لدراسة تجارب ووثائق التأمين في عدد من الدول الشقيقة والصديقة بهذا الشأن، بهدف العمل على الأخذ بأفضل التجارب والعقود المناسبة لمحامي دولتنا الغالية، واستطلاع آراء العاملين في مجال المحاماة، حضر الاجتماع من إدارة هيئة الـتأمين مريم علي السليماني وأنس محمد بسام، وحضر الاجتماع من قبل جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين المحامي حامد المنهالي والمحامي حسن العيدروس. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض