• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

احتفاءً باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد

افتتاح المركز الدولي لعلاج التوحد في مدينة دبي الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

في إطار مساعيها الرامية لدعم اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد الخاص بالأمم المتحدة، الذي صادف يوم أمس الثاني من أبريل، وبمناسبة شهر التوعية بمرض التوحد، أعلنت مدينة دبي الطبية، افتتاح مركز «دوريس دوان - يونغ» للتوحد، بقيمة إجمالية تجاوزت المليون دولار أميركي. وسيوفر المركز خدماته لنحو 100 مصاب بمرض التوحد من الأطفال والبالغين على حد سواء. وتم تجهيزه ليوفر خدمات التدخل المبكر والعلاج النطقي والسلوكي، والتدريب المهني للمصابين بالتوحد من الصغار والبالغين.

ويأتي افتتاح المركز تأكيداً لحرص مدينة دبي الطبية وشركائها في العمل على تسليط الضوء على أهمية تحسين مستوى معيشة الأفراد الذين يعانون تحديات التوحد من الأطفال والبالغين، حيث يحث اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، الأفراد والجهات المعنية كافة على لعب دور فاعل في رعاية، ودعم البرامج التعليمية وفرص العمل، وغيرها من الخطوات ذات الصلة بمرضى التوحد.

ويضم المركز غرفاً حسيّة، ومسرحاً للعب التخيلي، وغرفة خالية من مصادر الإزعاج، ومساحات مخصصة للعلاج الفردي والجماعي، ويتمكن المركز من استقطاب 100 مريض.

وقالت «دوريس دوان - يونغ»: «نعمل ما في وسعنا للحد من التحديات الخاصة بحالات التوحد والإعاقات الخلقية ومعوقات النمو، ونصمم خدماتنا بطريقة تعمل على إيجاد بيئة بناءة تركز على النشاطات التعليمية والثقافية والترفيهية، التي ترعى النمو والاستقلالية والتفاعل الاجتماعي.

من جهة أخرى، أصدر مركز الطفل للتدخل الطبي المبكر في مدينة دبي الطبية أحدث الأرقام المتعلقة بدمج المصابين بإعاقات خلقية في المدارس والحضانات التقليدية.

ووفقاً للمركز، وصلت نسبة الأطفال الذين تم دمجهم بالكامل أو بشكل جزئي إلى 70% من إجمالي الأطفال المصابين الذي يبلغ 90 طفلاً، حيث يلتحق 50% منهم بمدارس التعليم العام و20% بدور الحضانة ومراكز التعلم المبكر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض