• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لتعزيز الوعي الأمني لدى الجمهور

حملة لتوعية عملاء البنوك و«الصرافة» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أطلقت الإدارة العامة للعمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي حملة توعوية لعملاء البنوك ومحال الصرافة بهدف تعزيز الوعي الأمني لدى الجمهور من خلال اتخاذ الإجراءات الاحترازية الآمنة عند الذهاب للبنوك لسحب المبالغ المالية، وقبل مغادرتهم ماكينات الصراف الآلي.

وأكد اللواء عمير محمد المهيري، مدير عام العمليات الشرطية في شرطة أبوظبي أن الجهود التوعوية التي تنفذها القيادة العامة لشرطة أبوظبي تسهم مع جهود أفراد الميدان في مكافحة الجريمة، وتحقيق استراتيجيتها التي تستهدف تعزيز الوعي المجتمعي في مختلف القضايا، مشيراً إلى أن إطلاق الحملة التوعوية لعملاء البنوك لزيادة وعي الجمهور وتعزيز الوقاية.

وناشد المهيري عملاء البنوك إلى الانتباه عند سحب الأموال النقدية خاصة المبالغ الكبيرة، وضرورة وضعها داخل حقيبة قبل مغادرة البنك، إضافة لعدم التوقف في أي مكان وتجنب التحدث إلى الغرباء، بعد سحب الأموال قبل التوجه إلى المركبة التي يستغلها عميل البنك، وعدم وضع المبالغ المالية الكبيرة في أماكن مكشوفة داخل المركبة.

وأشار إلى أن شرطة أبوظبي ودورياتها الأمنية موجودة على مدار الساعة خاصة في محيط البنوك ومحال الصرافة والطرقات المؤدية إليها والمخارج والمداخل، وهي قادرة على الاستجابة والتحرك خلال زمن قياسيو ويعتمد ذلك على سرعة إبلاغ الضحايا بما يتعرضون له مع وصف دقيق لحادثة السرقة.

وأكد أن ضعاف النفوس يتبعون عادة أسلوب إيهام الضحايا بسقوط أي من أغراضه الشخصية لإبعاد تركيزه عن المبلغ الذي يحمله، أو حدوث عطل في المركبة لجعله يترك مركبته لانتهاز الفرصة، واقتناص المبلغ من السيارة، لافتا إلى أنه غالباً ما يلجأ ضعفاء النفوس إلى الحيل والمكائد التي توقع البعض ضحايا لسرقة أموالهم النقدية، ودعا المهيري أفراد الجمهور بضرورة الاتصال على رقم غرفة عمليات شرطة أبوظبي 999 وعلى رقم أمان 8002626 عند حدوث أي طارئ، أو ملاحظتهم لأي حركة مريبة يمكن أن تؤثر على سلامة وطمأنينة المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض