• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

اختلف مع جمهوره على «مين يحب الثاني أكثر»

«فنان العرب» يعود للحفلات الفنية في ليالي مهرجان التسوق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 يناير 2014

تامر عبدالحميد (دبي) - لا تزال حفلات «ليالي المهرجان الغنائية»، إحدى الفعاليات الرئيسية لمهرجان دبي للتسوق التي تنظم بالتعاون مع «إعمار» و«روتانا» للصوتيات والمرئيات، والتي بدأت مع انطلاقة المهرجان يوم الخميس الماضي 2 يناير 2014، تواصل نجاحاتها الجماهيرية، إذ أحيا «فنان العرب» محمد عبده الحفل الغنائي الثاني مساء أمس في برج بارك بدبي، وغنى «فنان العرب» أمام حشد غفير من الجماهير التي حضرت خصيصاً من مختلف أنحاء الوطن العربي، لمتابعة الحفل والاستمتاع بباقة من أغنيات الفن الجميل والطرب الخليجي الأصيل.

وبمجرد أن اعتلى محمد عبده خشبة المسرح استقبله الحضور بالهتافات بقولهم «بنحبك يا فنان العرب»، وبقيادة المايسترو عماد عاشور، أدى عبده مجموعة من أغنياته القديمة والجديدة من بينها «كل ما نسنس» و«ليلة خميس»، و«اختلفنا مين يحب الثاني أكثر» و«حبيبتي يا نظر عيني».

استمر الحفل قرابة ساعتين، وغنى «فنان العرب» باقة من الأغنيات التي طلبها الحضور منه، من بينها أغنيته المشهورة «الأماكن» التي انسجم الحضور على أنغامها وتفاعلوا في غنائها مع عبده، وبعد أن انتهى من تأديتها قال له الجمهور بصوت عال «الله يطول عمرك يا أبو نورة». واختتم عبده حفله الذي استمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، باختياره لمجموعة من الأغنيات الرومانسية من بينها «على البال» و«مذهلة». يذكر أن ليالي المهرجان الغنائية تأتي ضمن أكثر من 150 فعالية يقدمها مهرجان دبي للتسوق لزواره على مدى 32 يوماً بين 2 يناير و2 فبراير 2014 المقبل، والتي تمثل مفهوم شعار المهرجان منذ اليوم الأول لانطلاقته عام 1996، «عالم واحد.. عائلة واحدة» والتي تهدف إلى كسب ثقة الجمهور، وإمداده بتجربة فريدة تحفر في ذاكرتهم من خلال الفعاليات والعروض المتنوعة التي تلبي كافة رغباتهم وأذواقهم، خاصة أن أسعار التذاكر رمزية مقارنة بالحفلات الفنية الأخرى.

ومن المقرر أن يشارك في الحفل الغنائي الثالث من حفلات ليالي المهرجان الغنائية كل من الفنان رابح صقر والفنانة ديانا حداد، وذلك يوم الخميس 16 يناير المقبل، وسيحيي الحفل الأخير من حفلات ليالي المهرجان الفنان محمد منير وذلك يوم 24 يناير المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا